الإمارات تدين إحراق متطرفين نسخاً من القرآن الكريم في السويد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أدانت دولة الإمارات بشدة، ما أقدم عليه بعض المتطرفين في السويد من إحراق نسخ من القرآن الكريم. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها، رفض دولة الإمارات الدائم لجميع الممارسات التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار والتي تتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية. وجددت الوزارة، دعوتها الدائمة إلى نبذ خطاب الكراهية والعنف ووجوب احترام الرموز الدينية والابتعاد عن إثارة الكراهية بالإساءة للأديان والمقدسات، وضرورة نشر قيم التسامح والتعايش.

كما أعرب معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، عن استنكاره ورفضه لموجة الكراهية والتعصب التي تشهدها السويد ضد الدين الإسلامي، مؤكداً أنها تشكل خطراً لتبنيها فكراً رافضاً لمبادئ التعايش. وأكّد معاليه، أن ما يجري يؤكد نجاعة نهج التسامح الذي يُميز الإمارات واختارته مساراً لها وانعكس إيجاباً على مجتمعها الذي تعيش فيه العديد من الثقافات والديانات بكل أمن واستقرار.

وكتب معاليه عبر حسابه على «تويتر»: «موجة الكراهية والتعصب التي تشهدها السويد ضد ديننا الإسلامي الحنيف مرفوضة وتشكل خطراً لتبنيها فكراً رافضاً لمبادئ التعايش، ما يجري يؤكد نجاعة نهج التسامح الذي يُميز الإمارات واختارته مساراً لها وانعكس إيجاباً على مجتمعها الذي تعيش فيه العديد من الثقافات والديانات بكل أمن واستقرار». كما أعربت عدد من الدول العربية، أمس، عن استنكارها وإدانتها الشديدة لإقدام متطرفين في السويد على إحراق نسخ من القرآن الكريم في إحدى المدن السويدية، باعتباره عملاً استفزازياً لمشاعر المسلمين وإساءة بالغة لمقدساتهم وتحريضاً على الكراهية والعنف.

وأعربت المملكة العربية السعودية عن إدانتها واستنكارها لما قام به بعض المتطرفين في السويد من الإساءة المتعمدة للقرآن الكريم والاستفزازات والتحريض ضد المسلمين، مشدّدة على أهمية تضافر الجهود في سبيل نشر قيم الحوار والتسامح والتعايش ونبذ الكراهية والتطرف والإقصاء ومنع الإساءة لكافة الأديان والمقدسات. ودانت مصر إحراق نسخة من القرآن الكريم في مدينة بالسويد، عبر حساب وزارة الخارجية. وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان: «تدين مصر بأشد العبارات قيام مجموعة من اليمينيين المتطرفين في السويد بالإساءة المُتعمدة للقرآن الكريم وما ترتب على ذلك من تأجيج لمشاعر المسلمين حول العالم خلال شهر رمضان الكريم، تؤكد مصر رفضها المساس بالثوابت والمُعتقدات أياً ما كانت، والزج بممارسات استفزازية تتنافى مع كافة القيم والمبادئ الإنسانية».

مسؤولية جماعية

كما أدانت وزارة الخارجية الأردنية، إحراق نسخة من القرآن الكريم في السويد. وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، السفير هيثم أبو الفول، إن هذا الفعل مدان ومرفوض، ويتنافى مع جميع القيم والمبادئ الدينية ومبادئ حقوق الإنسان والحريات الأساسية ويؤجج مشاعر الكراهية والعنف ويهدد التعايش السلمي. وأضاف أن هناك مسؤولية جماعية في نشر وتعزيز ثقافة السلام وقبول الآخر وزيادة الوعي بالقيم المشتركة وإثراء قيم الوئام والتسامح ونبذ التطرف والتعصب والتحريض على الكراهية بسبب الدين أو المعتقد.

طباعة Email