الإمارات تدعو إلى إيجاد طريق للسلام في أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الإمارات مرة أخرى إدانتها الشديدة لكافة انتهاكات القانون الدولي الإنساني المرتكبة في أوكرانيا، كما جددت دعمها المفاوضات الجارية بين أوكرانيا وروسيا، وتقديم دعمها الكامل لجميع جهود الوساطة. وقالت معالي لانا نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، خلال الجلسة الاستثنائية الطارئة الـ11 للجمعية العامة (أوكرانيا)، والمستأنفة «لقد آن الأوان لكي نجد طريقاً للخروج من هذا الصراع نحو السلام».

وأضافت معاليها: «الإمارات العربية المتحدة تؤكد مرة أخرى إدانتها الشديدة لكافة انتهاكات القانون الدولي الإنساني المرتكبة في أوكرانيا، والتي يتحمل المدنيون فيها وطأة هذا الصراع، حيث ينبغي إنهاء الصراع والحفاظ على حياتهم. كما ينبغي على الأطراف الامتثال بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي». وتابعت معاليها قائلةً: «إن تحديد الحقائق على الأرض ليس فقط مهماً لتحقيق العدالة للضحايا.

ولكنه سيتيح أيضاً للمجتمعات فرصة التعافي والمصالحة وبناء سلام مستدام. وبصفتنا عضواً في مجلس حقوق الإنسان، صوتنا لصالح القرار 49/1 من أجل إنشاء لجنة تحقيق دولية مستقلة تتولى بشكل عاجل التحقيق في كافة مزاعم انتهاكات وإساءات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في أوكرانيا. وقد تم تعيين أعضاء اللجنة في الثلاثين من مارس، حيث بدأوا للتو تحقيقاتهم».

آليات تحقيق

وأوضحت أن «الإجراءات الواجبة تقتضي أن تكون آليات التحقيق قادرة على إنهاء عملها. لذلك قررنا أمس الامتناع عن التصويت على هذا القرار لأننا بحاجة للتأكد من أن أي قرار نتخذه في الجمعية العامة يستند إلى الإجراءات الواجبة ويتماشى مع القرار 60/251»

وذكرت معاليها: «لقد أُنشئت الأمم المتحدة على أساس الحوار والتواصل البناء مع بعضنا البعض، وحتى مع من يتبنون وجهات نظر معارضة لآرائنا. فالمنظمات التي يتكون منها نظامنا الدولي لم تُؤسس لكي تكون مُلتقى لمن يتشاركون بوجهات نظرهم فقط». وأردفت معاليها قائلةً: «نحن بحاجة للحفاظ على مساحة في المجال المتعدد الأطراف تتيح لنا فرصة التحدث مع بعضنا وليس الجدال بشكل عقيم. وهذه الفكرة هي العماد الأساسي لهذه المنظمة. فقوتنا الجماعية تكمن في احتواء الجميع.

لذلك، لقد حان الوقت لكي تضاعف الجهود الدبلوماسية المبذولة من أجل التوصل لوقف فوري للأعمال العدائية في جميع أنحاء أوكرانيا». وأكدت الإمارات دعمها المفاوضات الجارية بين أوكرانيا وروسيا وتقديم دعمها الكامل لجميع جهود الوساطة. وقالت معالي لانا نسيبة: «لقد آن الأوان لكي نجد طريقاً للخروج من هذا الصراع نحو السلام».

 
طباعة Email