سيف بن زايد يترأس وفد الإمارات في أعمال الدورة الـ39 لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية اليوم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ضمن حفل الاستقبال الرسمي في قصر الرئاسة بقرطاج والذي أقامه لوزراء الداخلية العرب الذين عقدوا اجتماعا في تونس العاصمة.

ونقل سموه للرئيس التونسي تحيات دولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وحكومةً وشعباً مقدماً الشكر والتقدير على حفاوة الضيافة وحسن الاستقبال.

وقد ترأس الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وفد دولة الإمارات المشارك في أعمال الدورة الـ 39 لمجلس وزراء الداخلية العرب التي عقدت في مقر الأمانة العامة للمجلس بتونس.

وناقشت الدورة عددا من المواضيع المهمة المدرجة على جدول الأعمال وتصب جميعها في مجالات تعزيز العمل العربي الأمني المشترك بما يحقق تطلعات أصحاب الجلالة والسمو والفخامة قادة الدول العربية وطموحات شعوبها ومن بينها مشروع خطة مرحلية عاشرة للاستراتيجية العربية لمكافحة الاستعمال غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية ومشروع خطة مرحلية سادسة للاستراتيجية العربية للحماية المدنية /الدفاع المدني/ بالإضافة إلى مشروع خطة مرحلية تاسعة للاستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب.

وناقش المجلس بحضور ممثلين عن جامعة الدول العربية، والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية "الأنتربول"، واتحاد المغرب العربي، والاتحاد الأوروبي تقرير الأمين العام للمجلس عن أعمال الأمانة العامة بين دورتي المجلس الثامنة والثلاثين والتاسعة والثلاثين وتقرير رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية عن أعمال الجامعة بين دورتي المجلس الثامنة والثلاثين والتاسعة والثلاثين، إلى جانب تدشين الموقع الإلكتروني الخاص بالأجهزة المعنية بحقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية، إضافة إلى عدد من المواضيع الأخرى المهمة.

كان سموه قد وصل إلى تونس العاصمة وكان في استقباله معالي توفيق شرف الدين وزير الداخلية التونسي ومعالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد كومان وسعادة راشد محمد المنصوري سفير الدولة لدى الجمهورية التونسية.

ضم وفد الإمارات المشارك إلى جانب سموه سعادة راشد محمد المنصوري سفير الدولة لدى تونس ، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام الوزارة واللواء الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير قطاع شؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي وعدد من الضباط.

على صعيد متصل التقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية معالي عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية المغربي وذلك على هامش أعمال الدورة الـ39 لوزراء الداخلية العرب التي تنعقد في تونس.

جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز مسارات التعاون المشترك القائم بين البلدين الشقيقين الإمارات والمملكة المغربية إلى جانب مناقشة سبل تعزيز العمل العربي المشترك في المجالات الشرطية والأمنية.

كما التقى سموه معالي عثمان الغانمي وزير الداخلية العراقي وذلك على هامش أعمال الدورة وجرى بحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين الإمارات والعراق في المجالات الأمنية والشرطية وأكد الجانبان أهمية استمرار اللقاءات العربية في سبيل تعزيز التنسيق والتعاون العربي في المجالات كافة.

والتقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أيضا معالي اللواء محمود توفيق وزير الداخلية المصري وذلك على هامش أعمال الدورة الـ39 لوزراء الداخلية العرب وجرى بحث سبل تعزيز العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين الشقيقين الإمارات وجمهورية مصر العربية وسبل الارتقاء بها خاصة في المجالات الأمنية والشرطية.

وتناول سموه والوزير المصري الحديث حول عدد من الموضوعات المتعلقة بسبل دعم وتعزيز العمل العربي المشترك.

طباعة Email