السعودية تحبط تهريب مليون حبة مخدر من "حبوب السرعة"

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت السلطات السعودية، يوم أمس الأربعاء، إحباط محاولة تهريب 1.056.162 قرص إمفيتامين مخدر، مخبأة في براميل بلاستيكية في منطقة تبوك.

وقالت وزارة الداخلية السعودية، عبر فيديو نشرته على حسابها في تويتر، إن المتابعة الأمنية لنشاطات ومحاولات تهريب المخدرات إلى المملكة، أسفرت عن تمكن الدوريات البحرية في قطاع الوجه بمنطقة تبوك من إحباط محاولة تهريب 1.056.162 قرص إمفيتامين مخدر، وضبطها مخبأة في براميل بلاستيكية.

وأشارت الوزارة إلى أن تم اتخاذ الإجراءات النظامية الأولية، وتسليم المضبوطات للجهات المختصة.

ووفقا لموقع "ميديكال نيوز تودي"، يعتبر الأمفيتامين محفز قوي للجهاز العصبي المركزي، ويتم استخدامه في الأساس لعلاج بعض الحالات الطبية، ولكنه أيضا يسبب الإدمان بشكل كبير ويعتبر من المواد الخطيرة حيث له تاريخ طويل باستخدامه بشكل غير قانوني.

وطبيا، تستخدم المنشطات مثل الأمفيتامين لعلاج اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط عند استخدامها بوصفة طبية.

ولكن أقراص الأمفيتامين المعروفة بـ"حبوب السرعة" تستخدم للأغراض الترفيهية، حيث يمكن أن تؤدي إلى النشوة، علما أنها تحمل الكثير من الآثار الضارة، بحسب الموقع الطبي.

وتشمل التأثيرات الضارة لهذا النوع من الحبوب المخدرة، الأرق وعدم وضوح الرؤية، النوبات التنفسية المفاجئة ومشاكل القلب والذهان.

وفي 5 يناير الفائت أحبط حرس الحدود في السعودية، الأربعاء، محاولة تهريب 2.8 مليون قرص من مخدر "إمفيتامين" عبر الحدود الشرقية للمملكة، وأطنان من المواد المخدرة من جنوب البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية، عن المتحدث باسم المديرية العامة لحرس الحدود، مسفر القريني، القول إن الشخص الذي كان مقررا أن يستلم "البضاعة" اعتقل.

وكانت السعودية قد أعلنت في أبريل تعليق واردات الفاكهة والخضروات من لبنان بعد مصادرة أكثر من خمسة ملايين حبة إمفيتامين مخبأة في شحنة رمان، واتهمت بيروت بالتقاعس.

ثم صادرت المملكة في يونيو، بالتنسيق مع السلطات اللبنانية، 14.4 مليون قرص أمفيتامين مصدرها لبنان.

طباعة Email