البرلمان الدولي للتسامح والسلام يدين الهجمات الإرهابية لمليشيا الحوثي على منشآت مدنية في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أدان البرلمان الدولي للتسامح والسلام بالإجماع الهجمات الإرهابية لمليشيا الحوثي الإرهابية على منشآت مدنية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي الجلسة الثامنة لهم في مقر برلمان جمهورية جزر القمر وبحضور فخامة رئيس جمهورية جزر القمر غزالي عثمان ومعالي رئيس البرلمان القمري مستردوين عبده، أصدر أعضاء البرلمان الدولي للتسامح والسلام الممثلون لـ15 دولة حول العالم بياناً أكدوا خلاله إدانة البرلمان بأشد العبارات الهجمات الإرهابية التي شنتها مليشيات الحوثي الإرهابية على منشآت مدنية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وطالبوا المجتمع الدولي بالتدخل الفوري من أجل ردع هذه المليشيات الإرهابية ووقف ما تشكله من تهديد للأمن والسلم الدوليين. كما طالب المجتمع الدولي وكافة الدول والمنظمات حول العالم بإدراج مليشيا الحوثي ضمن المنظمات الإرهابية.

وأكدت الدول المشاركة دعمها لدولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة كل ما يهدد أمنها واستقرارها، من أجل أن تستمر في مسيرتها المشرفة في رعاية السلام والتسامح حول العالم.

شارك في الاجتماع البوسنة والهرسك، جزر القمر، جمهورية مصر العربية، أثيوبيا، الجابون، غامبيا، جزر المالديف، موزمبيق، نيبال، نيجيريا، مقدونيا الشمالية، سيشيل، أوغندا، الكونغو، كرواتيا.

طباعة Email