00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في عدن

آثار الدمار الذي خلفه الانفجار الإرهابي المفخخ في عدن | آي.بي.إيه

دانت دولة الإمارات، بشدة، الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف موكب وزير الثروة السمكية ومحافظ عدن، ونجم عنه سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وأكّدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أنّ دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية.

وحضت الوزارة، المجتمع الدولي على توحيد الجهود واتخاذ موقف حاسم لوقف مثل هذه الأعمال الإجرامية، لفسح الطريق أمام الوصول إلى حل سياسي شامل يؤدي إلى تحقيق السلام والأمن والاستقرار في اليمن. كما أعربت الوزارة عن خالص تعازيها لأهالي وذوي الضحايا وللجمهورية اليمنية حكومة وشعباً في هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

تقويض للجهود

وفي السياق ذاته، أدان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، الهجوم وقال في بيان نشره مكتبه عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «هجمات كهذه تزيد انعدام الثقة، وتقوّض الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار والأمن والسلام». بدورها، دانت بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن بشدة الهجوم، الذي استهدف مسؤولين حكوميين، واصفة إياه «بالفظيع».

وأضافت عبر حسابها على «تويتر»، أنّ تنفيذ اتفاق الرياض يعتبر أمراً ملحاً، مؤكدة أن اليمنيين في جميع أنحاء البلاد يستحقون العيش بسلام. وكانت كل من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية وبريطانيا ومملكة البحرين والكويت ومصر شجبت الهجوم، مؤكدة أنه عمل إرهابي جبان.

يشار إلى أنّ ستة قتلى سقطوا أول من أمس، في انفجار سيارة ملغومة استهدف موكباً يقل المسؤوليْن، إلا أنهما نجيا من الانفجار.

وأوضح مصدر أمني، أنّ سيارة ملغومة كانت تقف في الخط العام انفجرت أثناء مرور موكب مسؤولين، بينهم محافظ عدن ووزير الزراعة. وأفاد المصدر بمقتل خمسة من مرافقي الشخصيتين الرسميتين، وإصابة 11 شخصاً بينهم ثلاثة مدنيين، فيما توفي مصاب في وقت لاحق متأثراً بجراحه.

طباعة Email