00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تدين استهداف مطار أبها بمسيّرة حوثية مفخخة

حطام طائرة مسيرة أطلقتها الميليشيا على مطار أبها| أرشيفية

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية، استهداف مطار أبها الدولي في المملكة العربية السعودية، من خلال طائرة بدون طيار مفخخة، اعترضتها قوات التحالف، وقوبلت المحاولة التي أسفرت عن إصابة أربعة مدنيين بإدانات عربية وإسلامية وأمريكية. (عواصم - وكالات)

واعتبرت دولة الإمارات- في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي- أن استهداف المطار يعد تصعيداً خطيراً وعملاً جباناً، يهدد أمن وسلامة وحياة المدنيين والمسافرين، وهو بمثابة جريمة حرب تستدعي اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحماية الأعيان المدنية من تهديدات الحوثيين.

وجددت الوزارة تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها. وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

التعاون الإسلامي

من جهته، أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن إدانته واستنكاره الشديدين لما قامت به الميليشيا من تهديد للمدنيين باستهداف مطار أبها الدولي، وأكَّد أنَّ تعريض حياة المسافرين والمدنيين للخطر عمل إرهابي جبان وجريمة حرب وانتهاك جسيم للقانون الدولي الإنساني.

وجدَّد تأييد منظمة التعاون الإسلامي ومساندتها لكل الإجراءات التي تتخذها المملكة للتعامل مع ممارسات الميليشيا في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها، ودعا المجتمع الدولي إلى اتخاذ مواقف حازمة لوقف استمرار التهديدات الجبانة بالصواريخ البالستية والطائرات المفخخة بطريقة منهجية ومتعمدة.

مصر والأردن

وأعربت مصر عن بالغ إدانتها واستنكارها لاستهداف ميليشيا الحوثي مطار أبها بطائرة مُفخخة، وأكدت، في بيان أصدرته الخارجية، «دعمها ووقوفها بجانب الشقيقة السعودية في مواجهة مواصلة ميليشيا الحوثي هجماتها الإرهابية الجبانة، التي تستهدف المناطق المدنية والمدنيين الآمنين بالمملكة، وبما يُمثله ذلك من انتهاك سافر لقواعد القانون الدولي وتهديد لأمن وسلامة الطيران المدني والملاحة الجوية والاستقرار في المنطقة»، وأعادت مصر «التأكيد على مساندتها لما تتخذه الشقيقة السعودية من تدابير وإجراءات لصون أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمُقيمين على أراضيها إزاء هذه الأعمال العدائية المُستمرة».

كما دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الاعتداءات المُستمرة للميليشيا على الأراضي السعودية، وآخرها استهدافها مطار أبها الدولي،

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة هيثم أبو الفول وقوف المملكة إلى جانب المملكة العربية السعودية في وجه كل ما يُهدد أمنها وأمن شعبها الشقيق.

إدانة أمريكية

وأدانت السفارة الأمريكية في السعودية، المحاولة الحوثية، مستنكرة ما وصفتها بالهجمات «المشينة»، التي يشنها الحوثيون على المدنيين.

وقالت السفارة عبر حسابها على «تويتر»: «يجب على الحوثي التركيز على السلام بدلاً من العنف، والعمل على إيجاد حل دبلوماسي تحت رعاية الأمم المتحدة».

ولاحقاً، اعترضت الدفاعات السعودية، صاروخاً باليستياً ومسيّرة مفخخة أطلقا نحو خميس مشيط.

وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن أعلن اعتراض مسيرة مفخّخة حاولت تنفيذ هجوم عدائي على مطار أبها، مشيراً إلى إصابات طفيفة لـ 4 من العاملين بالمطار وتهشم زجاج بعض الواجهات، وأضاف: إن شظايا اعتراض الهجوم تناثرت وسقطت في محيط المطار، ما أدى إلى الإصابات والتلفيات المذكورة.

وأكد التحالف أن المحاولة الحوثية لاستهداف المدنيين بمطار أبها كونه مطاراً مدنياً تمثل جريمة حرب، مشدداً على أن إجراءات عملياتية، يتم اتخاذها لتحييد مصادر التهديد المستخدمة في محاولة هجوم مطار أبها.

يشار إلى أنه منذ فترة تواصل تلك الميليشيا محاولاتها استهداف أعيان مدنية واقتصادية في المملكة، في محاولات أثارت إدانات دول عربية وغربية عدة، شددت على وقوفها إلى جانب المملكة وأمنها، شاجبة هجمات الحوثيين الإرهابية.

ولاحقاً أعلن التحالف تدمير موقع إطلاق الطائرة المسيّرة المفخخة، التي حاولت استهداف المطار، في محافظة صعدة اليمنية معقل الميليشيا المدعومة من إيران.

طباعة Email