00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تشدد على حل النزاعات ودعم جهود السلام

خليفة المرر خلال كلمة الدولة أمام الجمعية العامة في نيويورك | من المصدر

شدد معالي خليفة شاهين المرر، وزير دولة، على ضرورة حشد الدعم الدولي، لأجل بلورة حلول سلمية للنزاعات، مشيراً إلى أن دولة الإمارات، تدعم الجهود الدولية الهادفة إلى إحلال السلم في اليمن وليبيا وسوريا.

وأكد، في كلمة الدولة أمام أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن أي اتفاق مستقبلي مع إيران، يجب أن يشرك دول المنطقة، ويعالج مخاوفها، وأنه لا بد من ضمان خلو منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل، مشدداً على ضرورة الحفاظ على أمن الملاحة، وعدم التوقف عن التأكيد على سيادة الإمارات على الجزر التي تحتلها إيران.

حشد دعم

وشدد المرر على ضرورة حشد الدعم والزخم الدولي، للتمكن من حل النزاعات، مؤكداً أن الإمارات تواصل دعم الجهود الأممية الدولية، التي تهدف لتحقيق تقدم ملموس في الحياة السياسية في المنطقة. ولفت معاليه، إلى أن دولة الإمارات، تعول على موقف دولي واضح، يرفض التدخلات في شؤون الدول العربية.

مشيراً إلى أن جهود بلاده الرامية لإنهاء دائرة الصراع في المنطقة العربية، لن تتكلل بالنجاح، دون وقف التدخلات الإقليمية.

وقال معاليه: «هناك مبادرات حقيقية لإنهاء الحرب في اليمن، ونجاح هذه الجهود يتطلب إرادة والتزاماً من كافة الأطراف»، مندداً بمواصلة ميليشيا الحوثي استفزازها وعدوانها الذي يعرقل العملية السياسية في اليمن. وأكد معاليه على ضرورة تنفيذ بنود اتفاق الرياض.

وأكد معاليه على أهمية تأمين وصول المساعدات الإنسانية للشعب الأفغاني، لافتاً إلى أهمية الحفاظ على أمن واستقرار القارة الأفريقية، قائلاً إن الاتحاد الأفريقي بذل جهوداً كبيرة في جهود مكافحة الإرهاب.

أمل منشود

وأردف: «بلادنا ترى أن العام الجاري، شكل مرحلة ذهبية، مع احتفال بلادنا باليوبيل الذهبي لتأسيسها». وأشار إلى أن هذا العام، يشهد إقامة معرض إكسبو دبي 2020، معرباً عن تطلع دولة الإمارات، إلى أن يحقق الأمل المنشود بترابط الدول.

ولفت المرر إلى أن اتفاقية باريس، فرصة لتحقيق النمو الاقتصادي، وتأمين فرص عمل، داعياً إلى تكاتف دولي لمواجهة التغير المناخي، الذي حظي باهتمام لافت خلال الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، المنعقدة في نيويورك.

طباعة Email