00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دفاعات المملكة دمرت صاروخاً باليستياً و3 مسيرات وزورقين للميليشيا

الإمارات تدين محاولة الحوثي استهداف السعودية بصاروخ وطائرات مسيرة مفخخة

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية استهداف المدنيين والأعيان المدنية أمس، بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المملكة العربية السعودية الشقيقة، من خلال صاروخ باليستي، وطائرات بدون طيار مفخخة، اعترضتها قوات التحالف. وأكدت دولة الإمارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

وحثت الوزارة المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيداً خطيراً، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيا إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت الوزارة تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.
وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

إحباط هجمات

وكانت دفاعات المملكة العربية السعودية دمّرت، أمس، 3 طائرات مسيرة مفخخة، أطلقتها الميليشيا الحوثية باتجاه المملكة، كما اعترضت ودمرت صاروخاً باليستياً أطلقته الميليشيا باتجاه جازان. وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن أن هناك تصعيداً حوثياً متعمداً لاستهداف أمن المملكة بهجمات عدائية عابرة للحدود، مضيفاً أن كفاءة الدفاعات الجوية السعودية أحبطت كل المحاولات العبثية للميليشيا. وأضاف: نتابع النشاط الحوثي العدائي وسنتخذ الإجراءات العملياتية المناسبة لحماية المدنيين والأعيان المدنية.

يأتي ذلك بعدما كانت عرضت قيادة القوات المشتركة للتحالف لقطات توثق عملية تدمير زورقين مفخخين يتبعان لميليشيا الحوثي فجر أمس، في منطقة الصليف بمحافظة الحديدة في اليمن. وأوضح التحالف أن العملية تمت بعد مراقبة استخبارية، وقبل تنفيذ عملية الهجوم الوشيك من قبل مليشيات الحوثي لاستهداف طرق الملاحة البحرية والتجارة العالمية في مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.
وخلال الأيام السابقة، أعلن التحالف، اعتراض عدد من الهجمات بالطائرات المسيرة والصواريخ البالستية أطلقها الحوثيون باتجاه الأراضي السعودية، تزامناً مع تجدد الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب المستمرة منذ سبع سنوات، عن طريق المبعوث الأممي الجديد هانز غرودنبرغ.

طباعة Email