00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات ترفض أية محاولة لعرقلة تحقيق الأمن والاستقرار في السودان

أعربت دولة الإمارات أمس، عن إدانتها لمحاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدها السودان أمس، وقوبلت تلك المحاولة بمواقف عربية ودولية منددة.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، التزامها بمواصلة دعم المرحلة الانتقالية في السودان، بما يحقق آمال وطموحات شعبه في التنمية والازدهار.

وشددت على أن دولة الإمارات ترفض أي محاولات لعرقلة أو تعطيل جهود الشعب السوداني في تحقيق الأمن والاستقرار، مؤكدة تضامن دولة الإمارات والتزامها بوقوفها إلى جانب السودان من أجل الحفاظ على سيادته والوحدة الوطنية.

كما أعلنت المملكة العربية السعودية استنكارها وإدانتها لمحاولة الانقلاب الفاشلة في السودان، وأعربت وزارة خارجية السعودية في بيان، عن استنكارها وإدانتها الشديدين لمحاولة الانقلاب الفاشلة على مؤسسات الدولة الشرعية في السودان، وأكدت «تضامن المملكة مع جمهورية السودان الشقيقة في كل ما يدعم أمنها واستقرارها ورخاءها حكومةً وشعباً».

من جهتها، أعربت الكويت عن إدانتها واستنكارها لمحاولة الانقلاب الفاشلة في السودان، وأكدت الخارجية الكويتية، في بيان، دعم دولة الكويت لمؤسسات الحكم الانتقالي في السودان وجهودها في سبيل تحقيق تطلعات الشعب السوداني في الأمن والاستقرار والازدهار، مشددة على رفض كل ما من شأنه عرقلة تلك الجهود.

وأدانت مصر المحاولة الانقلابية الفاشلة، وأكدت دعمها لمؤسسات الحكم الانتقالي في السودان وجهودها الدؤوبة لتحقيق تطلعات وطموحات الشعب السوداني في هذه المرحلة المهمة من تاريخ البلاد، وأكد بيان أصدرته الخارجية المصرية، حرص مصر الكامل على استقرار وأمن وتنمية السودان، ورفضها لأي محاولة للمساس بهذا الاستقرار أو عرقلة جهود التنمية، وذلك في إطار وحدة المصير والروابط الأزلية التي تجمع بين شعبي وادي النيل.

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط أدان المحاولة الانقلابية، مؤكداً استمرار وقوف الجامعة العربية بقوة وراء استتباب الأمن والسلام في السودان خلال الفترة الانتقالية.

واشنطن تحذّر

وأدانت الولايات المتحدة المحاولة الانقلابية، مندّدة بـ«أعمال مناهضة للديمقراطية» ومحذرة من أي «تدخل خارجي يهدف إلى بثّ التضليل وتقويض إرادة السودانيين».

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس في تغريدة على تويتر «ندين المحاولة الفاشلة للاستيلاء على السلطة من الحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون وتعطيل التحوّل الديمقراطي التاريخي في السودان»، وأضاف أن «حكومة الولايات المتحدة تدعم الشعب السوداني في طريقه نحو الديمقراطية والسلام والازدهار».

وأرفق برايس تغريدته ببيان قال فيه إن «الولايات المتحدة تدين المحاولة الفاشلة من قبل أطراف عسكرية ومدنية مارقة للاستيلاء على السلطة» وتناشد الحكومة السودانية الانتقالية «محاسبة جميع المتورطين من خلال عملية قضائية عادلة».

وأضاف أن «الأعمال المناهضة للديمقراطية مثل تلك التي حدثت في 21 سبتمبر في الخرطوم تقوّض تطلعات الشعب السوداني إلى الحرية والعدالة وتضع الدعم الدولي للسودان، بما في ذلك علاقاته الثنائية مع الولايات المتحدة، في خطر».

طباعة Email