العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أمير الكويت والكاظمي يبحثان الأوضاع في المنطقة

    بحث الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت، مع مصطفى الكاظمي، رئيس مجلس الوزراء العراقي، أبرز القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر مستجدات الأوضاع في المنطقة. وذكرت وكالة الأنباء الكويتية، أن ذلك جاء خلال استقبال أمير الكويت بقصر بيان، رئيس الوزراء العراقي والوفد المرافق، وذلك بمناسبة زيارته الرسمية للبلاد.

    ووفق الوكالة، تم خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية التي تربط البلدين والعزم المشترك لتعزيز التعاون في مختلف المجالات وعلى كافة الصعد، وسبل تنمية التجارة البينية بين البلدين في ظل وجود الرغبة لتنمية الشراكة الثنائية، ولعب دور فعال في مجال التنمية المستدامة والاستثمار الصناعي والتجاري.

    وأكّد أمير الكويت، أنّ بلاده ستظل مسانداً للعراق وحكومته في مواجهة الكثير من التحديات، والمشاركة في تذليل العقبات من أجل تعزيز أفضل العلاقات، وبما يضمن مصالح شعبي البلدين، وفق المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي.

    بدوره، شدّد الكاظمي، على أنّ حكومة بلاده تعمل لجعل العراق نقطة التقاء وحوار، معرباً عن شكره لدولة الكويت، أميراً وحكومةً وشعباً، على مواقفهم تجاه العراق.

    وأعرب الكاظمي عن تقدير العراق لموقف الأمير الراحل صباح الأحمد الصباح، ورؤية الأمير نواف الأحمد الجابر الصباح، في دعم العراق، ومساندته، وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، لافتاً إلى أنّ ما تواجهه المنطقة من تحديات، بدءاً من جائحة كورونا، مروراً بالظروف الاقتصادية الصعبة، والتوترات الإقليمية وغيرها، يجعلنا أكثر إيماناً بضـرورة أن نتعاضد وأن نرفع مستوى التنسيق بين بلدينا.

    وأوضح الكاظمي، أنّ الحكومة العراقية تعمل من أجل تحوّل العراق، إلى نقطة التقاء وحوار وتبادل لوجهات النظر بين الأطراف المختلفة، وتكثف الجهود من أجل تعزيز التعاون الدولي لدعم العراق، وتعزيز العلاقات مع دول الجوار. ولفت الكاظمي، إلى استضافة بغداد أواخر الشهر الجاري قادة دول الجوار العراقي والإقليمي في مؤتمر بغداد، معرباً عن رغبة العراق بمشاركة دولة الكويت على أعلى المستويات.

    طباعة Email