العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الميليشيا تقصف مأرب بصاروخين باليستيين وتوقع ضحايا

    الإمارات تدين محاولة الحوثيين استهداف نجران بصاروخ باليستي

    أعربت الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية أمس، بطريقة ممنهجة ومتعمدة في نجران بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، من خلال صاروخ باليستي، اعترضته قوات التحالف.

    وأكدت دولة الإمارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

    وحثت الوزارة المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيداً خطيراً، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيا إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

    وجددت الوزارة تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها. وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعده الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

    إسقاط مسيّرتين
    في الأثناء، أسقطت قوات الجيش اليمني، طائرتين مسيّرتين مفخختين أطلقتهما ميليشيا الحوثي، في جبهة صرواح. كما شنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، سلسلة غارات جوية استهدفت تعزيزات للميليشيا الحوثية، في جبهة المشجح، ودمرتها، كما تواصل قوات الجيش والمقاومة المسنودة بمقاتلات تحالف دعم الشرعية، دك مواقع وتعزيزات الميليشيا في جبهات قتالية مختلفة، وتكبدها خسائر كبيرة في مختلف جبهات القتال في محافظتي مأرب والجوف.

    قصف مدنيين
    وقصفت الميليشيا حياً سكنياً في مدينة مأرب، بصاروخين باليستيين، أمس، ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين. ووفق مصادر محلية وسكان، فإن انفجارين كبيرين هزا أرجاء المدينة المكتظة بالنازحين جراء استهداف الحي الشرقي منها بصاروخين باليستيين، وإن القصف تسبب في سقوط ضحايا بين المدنيين بين قتيل وجريح، ولكن السلطات الطبية لم تعلن أرقاماً محددة.

    وقالت المصادر إن لجوء الميليشيا إلى قصف أحياء المدينة جاء بعد فشلها في تحقيق أي تقدم في الهجوم الذي تشنه منذ سبعة أشهر وبعد ساعات على دك مدفعية تجمعات وتحركات لميليشيا الحوثي، في جبهات شمال غربي مأرب. وبالذات في جبهتي الكسارة ومحزام ماس شمالاً، وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

    ومنذ أشهر كثفت ميليشيا الحوثي، هجماتها بالصواريخ الباليستية والطائرات المُسيرة على مدينة مأرب خلفت عشرات القتلى والجرحى المدنيين، وذلك بالتزامن مع هجماتها العسكرية على أطراف المحافظة.

    طباعة Email