العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قرقاش في ذكرى احتلال الكويت: قيادة الإمارات تتمسك بنهج زايد في الوقوف مع الأشقاء

    أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة، أنه في ذكرى احتلال الكويت الشقيقة نستحضر بألم، الانقسام العربي الجلي بين الحق والباطل.

    وقال معاليه في حسابه على تويتر «إن دروس الاختبار العسير ماثلة أمامنا، ولعلنا في حاضرنا العربي المنقسم نجد العبرة والدرس. وطني الإمارات، وقيادته، في ذاك المفصل التاريخي، كما هو اليوم، يقف مع الحق، والمبدأ، والشقيق».

    وأضاف «احتلال الكويت أثّر في وعي جيلنا لمصلحة الواقعية السياسية، خوفنا على الأوطان وعلى خليجنا حفّز العمل المشترك، وتصدّر الشيخ زايد، رحمه الله، مع إخوانه في السعودية والخليج، التصدي لهذا الاعتداء الآثم، واليوم تتمسك قيادة الإمارات بهذا النهج في حماية الدولة الوطنية والوقوف مع الأشقاء».

    2 أغسطس

    وكان النظام العراقي السابق برئاسة صدام حسين قام فجر الثاني من أغسطس 1990 بإعطاء الأوامر لقواته العسكرية بغزو غاشم للأراضي الكويتية ومحاولة طمس سيادتها وهويتها المستقلة.

    ومنذ اللحظات الأولى للغزو، أعلن الكويتيون رفضهم للعدوان الغاشم، إذ وقف أبناء البلد في الداخل والخارج إلى جانب قيادتهم الشرعية صفاً واحداً للدفاع عن الوطن وسيادته وحريته.

    وكانت لدولة الإمارات وجيشها الباسل وقفة حازمة إلى جانب الكويت، وسطّر أبناء الإمارات بدمائهم الطاهرة ملاحم بطولية في دفاعهم عن الحق والشرعية في حرب تحرير الكويت، إلى جانب الأشقاء الخليجيين، وقوات التحالف الدولي.

    وأكدت تلك الحقبة أهمية تحقيق التضامن الخليجي والعربي، إذ كان هناك دور خليجي عربي بارز في دعم ومساندة الكويت في معركة التحرير، إذ اتّخذت القيادة الكويتية من دول مجلس التعاون مقراً لجهودها الدبلوماسية التي أثمرت النصر، بعد إقناع المجتمع الدولي بالتدخل لدحر قوات الغزو الغاشم.

    طباعة Email