العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عبدالله بن زايد يزور المقر الجديد لبعثة الإمارات لدى الأمم المتحدة في نيويورك

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي المقر الجديد للبعثة الدائمة للإمارات لدى الأمم المتحدة في نيويورك.

    رافق سموه خلال الزيارة سعادة لانا زكي نسيبة مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة.

    وتوجه سموه بتحية تقدير واعتزاز إلى فريق عمل البعثة مشيدا بجهودهم المتميزة وعملهم الدؤوب طوال فترة ترشح الدولة لعضوية مجلس الأمن.

    وقال سموه إن دولة الإمارات تتطلع من خلال عضويتها في مجلس الأمن للفترة 2022 - 2023 إلى العمل مع شركائها في الأمم المتحدة من أجل الوصول إلى حلول للتحديات الحالية واستشراف آفاق مستقبل واعد للأجيال القادمة.

    وأكد سموه أن دولة الإمارات ملتزمة بأداء دورها النشط والفعال في مجلس الأمن والاضطلاع بمسؤوليتها تجاه ترسيخ دعائم السلم والأمن الدوليين وتعزيز العمل متعدد الأطراف ودعم جهود المجتمع الدولي من أجل تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في المجتمعات.

    وأضاف سموه أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" أرسى دعائم السياسة الخارجية للدولة التي قامت على الالتزام بمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة ومد جسور التعاون والصداقة مع جميع الدول وتتواصل المسيرة في ظل دعم ورعاية من القيادة الرشيدة ونسعى من خلالها إلى إعلاء قيم التسامح والتعايش وتعزيز الشمولية والتحفيز على الابتكار ودعم تطلعات الشعوب في السلام والاستقرار والتنمية والازدهار.

    ويقع المبنى الجديد للبعثة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة في وسط مانهاتن في مدينة نيويورك وعلى بعد مسافة قصيرة من مقر الأمم المتحدة.

    وحصل المبنى على المستوى الذهبي وفق تصنيف ليد LEED ويتكون من تسعة طوابق بارتفاع 145 قدما كما يبلغ إجمالي مساحته الكلية 80 ألف قدم مربع ويتضمن المكاتب المجهزة بأحدث التقنيات ووسائل الراحة والمصممة لخلق بيئة عمل حديثة ومميزة.

    وتم إنجاز المبنى وتشغيله في أبريل 2021 مع مراعاة أعلى معايير الاستدامة كتوفير الطاقة والمياه وخفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون وتحسين جودة الهواء في الأماكن المغلقة.

    كما أن تصميم المبنى مستوحى من الطراز المعماري في مانهاتن مع إضافة سمات الهوية الإماراتية التي تميزه حيث سيكون المشروع إرثا دائما للدولة في مدينة نيويورك.

     

    طباعة Email