00
إكسبو 2020 دبي اليوم

السعودية.. التستّر على «المتسلّلين» جريمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال وزير الداخلية السعودي، الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز، إن نقل مخالفي أمن الحدود (المتسلّلين)، وإيواءَهم أو التستر عليهم، يصنف ضمن الجرائم الكبرى، لما فيه تجاوز على الأنظمة في المملكة. وكتب في تغريدة عبر حسابه على «تويتر»، أمس: «يعد نقل مخالفي أمن الحدود وإيواؤهم أو التستر عليهم، تجاوزاً على الأنظمة في المملكة، وهو مصنف ضمن الجرائم الكبرى.

سنتعامل بكل حزم وصرامة، مع أي أمر يمسّ أمن المملكة». وأكدت وزارة الداخلية، أنه يعاقب كل من يسهل دخول المتسلل للمملكة، أو نقله داخلها، أو يوفر له المأوى، أو يقدم له أي مساعدة أو خدمة، بأي شكل من الأشكال، بعقوبات تصل إلى السجن مدة 15 عاماً، وغرامة مالية تصل إلى مليون ريال، ومصادرة وسيلة النقل والسكن المستخدم للإيواء، والتشهير به. كما تعد هذه الجريمة، من الجرائم الكبيرة الموجِبة للتوقيف، والمخلّة بالشرف والأمانة.

وأسفرت الحملات الميدانية من 24 - 30 يونيو الماضي، عن ضبط 19812 مخالفاً، منهم 8570 مخالفاً للإقامة، و10295 مخالفاً لنظام أمن الحدود، و947 مخالفاً لنظام العمل، فيما بلغ من تم ضبطهم خلال محاولتهم التسلل عبر الحدود 224 شخصاً، فضلاً عن ضبط 47 شخصاً لمحاولتهم التسلل عبر الحدود إلى خارج المملكة. وبلغ عدد المتورطين في نقل وإيواء مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود والتستر عليهم، الذين تم ضبطهم، خمسة أشخاص، فيما بلغ من يتم إخضاعهم لإجراءات تنفيذ الأنظمة 66648 وافداً مخالفاً. وأحيل 36454 مخالفاً لبعثاتهم الدبلوماسية، للحصول على وثائق سفر، و14863لاستكمال حجوزات سفرهم، وترحيل 16294 مخالفاً.

طباعة Email