العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عدن.. إجراءات لمنع فوضى السلاح

    مع عودة وزراء الحكومة إلى المدينة، أعلنت الشرطة في العاصمة اليمنية المؤقتة، عدن، البدء بتطبيق إجراءات أمنية حازمة، بهدف منع حمل السلاح في المدينة والتجول به.

    كما يشمل المنع منتسبي القوات المسلحة والأمن، والشركات الخاصة والتجار.

    وجاء في تعميم أصدرته إدارة شرطة عدن، أن «على كل الوحدات العسكرية والأمنية في العاصمة عدن والمحافظات المجاورة، إعطاء ترخيص حمل السلاح مؤقتاً، مع تحديد خطة سير لأي فرد في إجازة أو مهمة فردية».

    وحث التعميم على منع أي فرد من أفراد المؤسسة العسكرية والأمنية، حمل السلاح في الأسواق والأماكن العامة، ما لم يكن بمهمة رسمية. وأمرت الشركات الأمنية والتجار والمصانع والأسواق وغيرها، استخراج تراخيص حمل سلاح في مكان العمل، مع عدم التجول فيه، وتقيد الأسماء في إدارة أمن عدن.

    ومن المقرر أن تبدأ الحملة الأمنية غداً الثلاثاء، حيث ستنتشر قوات الأمن في مختلف الأماكن لتطبيق هذا الإجراء، فيما تشهد إدارة مرور عدن، ازدحاماً غير معهود من مالكي السيارات، حيث ستقوم بمصادرة أي سلاح مع إحالة الشخص للتحقيق. وطلبت الشرطة من السكان، التعاون مع الأجهزة الأمنية في حفظ الأمن والاستقرار، وإنجاح الحملة الخاصة بمنع حمل السلاح.

    هذه الإجراءات أتت وبدء عودة أعضاء الحكومة إلى المدينة، بعد شهرين من مغادرتها، على خلفية اقتحام المتظاهرين قصر معاشيق، حيث تقيم.

    كلمات دالة:
    • عدن،
    • فوضى السلاح،
    • المتظاهرين،
    • قصر معاشيق
    طباعة Email