«تريندز» و«القدس للدراسات الاستراتيجية»يبحثان سبل تعزيز التعاون في البرامج البحثية

قام وفد من معهد القدس للدراسات الاستراتيجية والأمنية (JISS)، أخيراً، بزيارة «تريندز للبحوث والاستشارات»، لبحث سبل تعزيز التعاون البحثي والعلمي. وكان في استقبال الوفد د.محمد عبدالله العلي، الرئيس التنفيذي لـ«تريندز»، حيث ناقش الطرفان كيفية تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بينهما، وآليات تطوير التعاون في البرامج البحثية والعلمية، خصوصاً في القضايا ذات الاهتمام المشترك. وضم وفد معهد القدس للدراسات الاستراتيجية والأمنية كلاً من ميكي أهارونسون، كبير الباحثين في المعهد، ود.أيمن منصور باحث بالمعهد.

وقدم د.محمد عبدالله العلي نبذة تعريفية للوفد عن طبيعة البرامج البحثية والعلمية والتدريبية لـ«تريندز»، والأولويات التي يركز عليها، وخصوصاً فيما يتعلق بتعزيز وعي الرأي العام الدولي بقضايا منطقة الشرق الأوسط، وإرساء شبكة علاقات واسعة وبناء شراكات استراتيجية وثيقة مع أهم مراكز البحوث والدراسات في المنطقة والعالم، وتدريب قاعدة كبيرة من الباحثين وتمكينهم من أدوات البحث العلمي.

 وتأتي زيارة وفد معهد القدس للدراسات الاستراتيجية والأمنية ترجمة لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع «تريندز للبحوث والاستشارات» العام الماضي، بهدف تعزيز التعاون العلمي والبحثي وتنظيم الفعاليات والمنتديات البحثية والعلمية والاستفادة من قواعد البيانات والمعلومات والبحوث المتاحة لدى الطرفين. وتنص هذه المذكرة على التعاون بين الطرفين في مجال إعداد البحوث والأوراق السياسية حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك الشؤون العسكرية والأمنية العالمية والتكنولوجية، وتبادل الخبراء والباحثين والزملاء غير المقيمين لدى الطرفين والاستفادة من خبراتهم وتشجيعهم على الكتابة والنشر في المطبوعات والإصدارات والمجلات العلمية والمواقع الإلكترونية التي يصدرها كل طرف، وتشجيعهم كذلك على المشاركة في الفعاليات العلمية والبحثية التي ينظمها كل من الطرفين، هذا فضلاً عن تبادل الإصدارات بين الطرفين سواء كانت في صورة كتب أو دوريات أو مجلات أو أي أشكال أخرى من المطبوعات ووضع شعار الطرفين على أي إصدارات أو دراسات تصدر بالتعاون بينهما، واستخدامه في الفعاليات العلمية المشتركة. كما يتعاون الطرفان في تنظيم ورش العمل والندوات والمؤتمرات والمحاضرات في القضايا ذات الاهتمام المشترك، خصوصاً في مجالات الأمن السيبراني، ومكافحة التطرف والإرهاب وحركات الإسلام السياسي وحرب المعلومات.

يشار إلى أن معهد القدس للدراسات الاستراتيجية والأمنية تأسس في العام 2017، وهو معهد يقدم الخبرة الأمنية وتقديم المشورة لأعلى المستويات في الحكومة الإسرائيلية، كما يقوم بتدريب الجيل المقبل من المتخصصين في الأمن القومي الإسرائيلي، ويعد المعهد من أهم المؤسسات البحثية الداعمة لصانع القرار في إسرائيل.

 

طباعة Email
#