البحرين والأردن يدعمان طلب الإمارات لاستضافة مؤتمر الأطراف الدولي بشأن تغير المناخ

أكد الدكتور محمد بن مبارك بن دينه المبعوث الخاص لشؤون المناخ الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة في البحرين، دعم البحرين لطلب استضافة الإمارات للدورة الـ28 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن تغير المناخ «COP 28» في أبوظبي العام 2023، كما أكدت المملكة الأردنية الهاشمية دعمها للإمارات لاستضافة هذه الدورة.

دفعة قوية

وشدد بن دينه على ثقة البحرين الكبيرة بالإمكانات المتقدمة والقدرات المتميزة، التي تمتلكها الإمارات لاستضافة الدورة الـ28 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن التغير المناخي COP 28، والتي من شأنها إنجاح فعاليات هذا المؤتمر الهام، وتحقيق أهدافه المنشودة بالشكل، الذي يعطي دفعة قوية للجهود الدولية تجاه التغير المناخي، والذي يشكل تحديّاً كبيراً للمجتمع الدولي والإنسانية جمعاء. وشدد المبعوث الخاص لشؤون المناخ على دعم البحرين الكامل لطلب الإمارات لاستضافة هذا المحفل الدولي الكبير، ومساهمة المملكة في إنجاحه على كل المستويات، منوّهاً بأهمية تضافر جهود المجتمع الدولي دولاً ومؤسسات وهيئات معنية بالمناخ، وذلك لتوحيد الأداء في التعامل مع المتغيرات المناخية ونتاجاتها، من خلال استثمار الجهود التي تُبذل في هذا الإطار.

تعزيز الطموحات

ونوّه بأن طلب الإمارات لاستضافة الدورة الـ28 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن التغير المناخي «COP 28» في هذه المرحلة والظروف التي يشهدها المناخ العالمي، سيصبّ في تعزيز أهداف وطموحات المجتمع الدولي في الحدّ من تداعيات تغيّر المناخ، وبما يسهم في توفير بيئة ملائمة وحياة آمنة، من خلال إتاحة الفرصة لمضاعفة الفرص الاستثمارية، التي ترفد التنمية وتوفّر الاستدامة، وبما يحقق الازدهار والنماء.

من جهته، أكد وزير البيئة الأردني نبيل مصاروه موافقة ودعم الأردن، لطلب استضافة الإمارات للدورة الـ28 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «COP 28». وقال مصاروه: «إننا في وزارة البيئة نثمن ونقدر هذا الدور العربي الكبير، الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، والذي يصب في مصلحة العمل العربي المشترك تجاه القضايا البيئية عامة، والتغير المناخي خاصة».

طباعة Email
#