00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تدين تصريحات وزير الخارجية اللبناني المسيئة للسعودية ودول «التعاون»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة، عن استنكارها واستهجانها الشديدين إزاء التصريحات المشينة والعنصرية التي أدلى بها شربل وهبة، وزير الخارجية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال.

والتي أساءت إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة ودول مجلس التعاون الخليجي. واستدعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، سفير لبنان لدى الدولة وسلّمته مذكرة احتجاج رسمية تستنكر فيها هذه التصريحات، مؤكدة أنها تتنافى مع الأعراف الدبلوماسية، ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية التي تجمع لبنان ودول مجلس التعاون الخليجي.

استنكار

كما شدّدت وزارة الخارجية السعودية، على تنديدها واستنكارها الشديدين لما تضمنته تصريحات شربل وهبة، والتي تطاول فيها على المملكة العربية السعودية وشعبها.

وقالت وزارة الخارجية في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية، إن الوزارة إذ تعرب عن تنديدها واستنكارها الشديدين لما تضمنته تلك التصريحات من إساءات مشينة تجاه المملكة وشعبها ودول مجلس التعاون الخليجية الشقيقة، لتؤكد مجدداً على أن تلك التصريحات تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين.

وأضاف البيان، أنّه ونظراً لما قد يترتب على تلك التصريحات المشينة من تبعات على العلاقات بين البلدين الشقيقين، فقد استدعت الوزارة سفير لبنان لدى المملكة للإعراب عن رفض المملكة واستنكارها للإساءات الصادرة من وزير الخارجية اللبناني، وتم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية.

إدانات

في السياق، أعربت وزارة الخارجية البحرينية عن استنكارها الشديد لما تضمنته التصريحات المسيئة التي أدلى بها وهبة، مؤكدة أن تلك التصريحات المستهجنة تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية ولا تنسجم مع العلاقات الأخوية التي تربط شعوب دول مجلس التعاون مع الشعب اللبناني الشقيق.

وردًا على تلك التصريحات المسيئة، فقد قامت وزارة الخارجية البحرينية باستدعاء سفير الجمهورية اللبنانية لدى مملكة البحرين وسلمته مذكرة احتجاج رسمية تضمنت رفض المملكة واستنكارها للتصريحات المسيئة التي صدرت من وزير الخارجية والمغتربين اللبناني.

وأكّدت دولة الكويت عن استنكارها واستھجانھا الشدیدین لتصريحات وھبة. وأوضحت وزارة الخارجية في بیان، أنّها استدعت القائم بأعمال سفارة لبنان وسلمته مذكرة احتجاج رسمیة.

مطالب اعتذار

بدوره، طالب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، وزير الخارجية اللبناني، بتقديم اعتذار رسمي لدول مجلس التعاون الخليجي وشعوبها. وأعرب الحجرف، عن رفض دول التعاون واستنكارها لما ورد على لسان شربل وهبة.

وأكد الحجرف على المواقف الثابتة والراسخة التي قامت بها دول مجلس التعاون لدعم الشعب اللبناني الشقيق، التي يشهد التاريخ لها، والتي تهدف إلى سلامة لبنان ودعم استقراره وأمنه. واعتبر أنّ تلك التصريحات تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية، ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين دول المجلس ولبنان.

طباعة Email