الكويت تنهي الحظر الجزئي اعتباراً من أول أيام العيد

قررت الحكومة الكويتية إنهاء الحظر اعتباراً من أول أيام العيد، وذلك بعد أكثر من شهرين على قرار فرض حظر التجول الجزئي الثاني والذي بدأ العمل به في 6 مارس الماضي.

وكشف صحيفة القبس أن مجلس الوزراء الكويتي سيعتمد حزمة من القرارات، منها فتح أغلب الأنشطة والمطاعم باستثناء المقاهي التي تقدم «الشيشة».

وكشفت مصادر حكومية أن مجلس الوزراء لم يقر توصية لجنة كورونا بفتح المطاعم للجميع، لافتة إلى أن مجلس الوزراء قرر أن المطاعم ستكون لاستلام الطلبات فقط، حتى إشعار آخر، كما تم رفض فتح مقاهي «الشيشة»، كما قرر مجلس الوزراء إعادة فتح دور السينما .. للمُطعمين فقط.

وفي أعقاب ذلك، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة طارق المزرم إن مجلس الوزراء قرر إغلاق جميع الأنشطة التجارية من الثامنة مساء حتى 5 فجراً اعتباراً من أول أيام العيد، باستثناء المطاعم والمقاهي وخدمات الصيانة والصيدليات ومنافذ تسويق الأغذية والأسواق الموازية والمستلزمات الطبية والتموينية.

كما قرر مجلس الوزراء إيقاف رحلات الطيران التجاري المباشرة باستثناء طائرات الشحن حتى إشعار آخر مع نيبال وباكستان وسيريلانكا وبنغلاديش.

وكانت لجنة كورونا رفعت توصياتها إلى مجلس الوزراء، حيث كان من أبرز ما تضمنته هو إلغاء الحظر المفروض بعد تحسن الوضع الوبائي في البلاد، وتجاوز عدد جرعات التطعيم مليونا ونصف المليون جرعة.

وأوصت اللجنة بفتح المطاعم للجميع مطعمين وغير مطعمين، مع فرض بعض الضوابط الاحترازية، مبينةً أنه في الوضع الراهن لا يمكن منع غير المطعمين من دخول لحين وصول نسبة من أخذوا اللقاح 60% اضافةً الى تطعيم الاطفال.

 

طباعة Email