وزارة الخارجية تدين محاولة استهداف خميس مشيط بطائرة مفخخة

الإمارات: استمرار هجمات الحوثي على السعودية تصعيد خطير

أعربت الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في خميس مشيط بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، من خلال طائرة مفخخة، اعترضتها قوات التحالف.

وأكدت في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

وحضت الوزارة المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيدا خطيرا، ودليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيا إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت الوزارة تضامن الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها. وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

مواجهات عنيفة
وفي تطورات الجبهة المشتعلة في مأرب، شهدت الجبهة الغربية للمحافظة أمس مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية الشرعية وميليشيا الحوثي، تمكنت خلالها الأولى من قتل العشرات وأسر آخرين بينهم القائد العسكري لجبهة نهم وعدد من مرافقيه، فيما طالب العميد طارق صالح قائد المقاومة الوطنية بفتح جبهة الحديدة للرد على هجوم الميليشيا على مأرب.

ووفق مصادر عسكرية فإن ميليشيا الحوثي نفذت هجوماً انتحارياً على جبهتي المشجح والكسار في غرب مأرب، إلا أن القوات المشتركة تصدت للهجوم وقتلت أكثر من 48 من عناصر الميليشيا، كما أسرت آخرين بينهم قيادات ميدانية أبرزهم القيادي الحوثي المكنى بـ «أبو قيس» قائد جبهة نهم وعدد من مرافقيه. كما قتل قائد وحدات التدخل السريع في جبهة المشجح العميد قائد السفياني.

وذكرت المصادر أن مدفعية القوات المشتركة استهدفت مواقع وتحصينات الميليشيا في الجبهة ذاتها، ما أسفر عن إحراق عدة آليات عسكرية، بينما شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات استهدفت مواقع وتجمعات للميليشيا في الجبهة ذاتها، ما أسفر عن تدمير عربة مدرعة وإحراق ست آليات أخرى. ووفقاً لمصادر يمنية استدرجت قوات الجيش اليمني مجموعة من عناصر الميليشيا الحوثية، في جبهة الجدافر، قبل أن تباغتها بهجوم أسفر عن مصرع وجرح عدد من عناصر الميليشيا.

إخماد تحركات
من جهة أخرى، تمكنت القوات المشتركة، من إخماد تحركات للميليشيا الحوثية داخل مدينة الحديدة، بعد ساعات من ارتكاب الميليشيا لخروقات مماثلة في مديرية الدريهمي.
وأفاد مصدر عسكري أن القوات المشتركة رصدت تحركات عسكرية لعناصر تابعة لميليشيا الحوثي في محيط جولة سيتي ماكس شارع صنعاء وتم التعامل معها بنجاح.

طباعة Email