الإمارات تترأس جلسة المؤتمر الأممي لمكافحة الفساد

يترأس الدكتور حارب العميمي رئيس ديوان المحاسبة رئيس الدورة الثامنة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، الجلسة الاستثنائية للمؤتمر التي ستعقد اليوم الجمعة بمقر الأمم المتحدة في فيينا.

وتعقد هذه الدورة الاستثنائية للمؤتمر لإقرار الصيغة النهائية لمشروع الإعلان السياسي وفق ما انتهت إليه المشاورات والمفاوضات الرسمية بشأن هيكل ومضمون الإعلان بحسب وجهات النظر التي أبدتها الدول الأطراف خلال جلسات النقاش التي امتدت لأكثر من ستة أشهر.


عرض المشروع

وسيتم عرض مشروع الإعلان السياسي على الاجتماع الخاص للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن تحديات وتدابير منع ومكافحة الفساد، وتعزيز التعاون الدولي، وذلك في شهر يونيو المقبل.

وصرح رئيس الديوان بأن هذا المشروع يأتي استجابة لمخرجات الدورة الثامنة للمؤتمر التي عقدت في أبوظبي نهاية العام 2019 وفق قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي كلفت المؤتمر باتخاذ التدابير اللازمة للتحضير لهذا الإعلان. ويتضمن الإعلان حزمة من الإجراءات والتدابير التي تطالب الدول الأخذ بها في سبيل النهوض بعملية مكافحة الفساد، وتعزيز مبادئ النزاهة والمساءلة والشفافية، وتوفير الدعم الفني للدول الأطراف من خلال التعاون الدولي، وكذا الاحترازات الواجب اتباعها في أوقات الأزمات والطوارئ.


قلق

وأضاف العميمي أن هذا المشروع يعكس مستوى القلق الذي تبديه الدول الأطراف إزاء خطورة المشاكل والتهديدات التي يشكلها الفساد على استقرار المجتمعات وأمنها وتقويض مؤسسات وقيم الديمقراطية والقيم الأخلاقية والعدالة، وتعريض التنمية المستدامة وسيادة القانون للخطر، مع التأكيد أن عملية مكافحة الفساد لن تؤتي ثمارها إلا من خلال تضافر جهود الدول الأطراف، وتعاون المؤسسات والأفراد في التصدي لكافة أشكال الفساد في كل زمان ومكان.

طباعة Email