الإمارات تؤيد قرار السعودية حظر دخول المنتجات الزراعية اللبنانية

أعربت الإمارات عن تأييدها لقرار المملكة العربية السعودية الشقيقة حظر المنتجات الزراعية القادمة من الجمهورية اللبنانية بعد أن ثبت استخدامها لتهريب المخدرات إلى أراضي المملكة.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي دعم المملكة في ما تتخذه من إجراءات لحماية المجتمع من آفة المخدرات، وتأييدها في كافة الخطوات التي تتخذها في إطار جهودها الدؤوبة لمكافحة هذه الجريمة المنظمة، وحقها في حفظ وسلامة المجتمع.

ودعت الوزارة إلى تطوير التقنيات المناسبة واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير المناسبة للحد من تهريب هذه الآفة الخطيرة، التي تهدد سلامة المجتمعات، وتضر بمصالحها.

ضبط

وضبطت شرطة مكافحة المخدرات في السعودية كمية كبيرة من الأقراص المخدرة مخبأة في شحنة من فاكهة الرمان آتية من لبنان، أثناء محاولة إدخالها إلى السعودية، قررت السلطات التجارية في المملكة وقف دخول الفاكهة والخضار إليها، وحتى وقف عبور هذه المنتجات أراضيها.

وأعلن سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري أمس لقناة «إم تي في» التلفزيونية أن دوافع قرار بلاده بمنع المنتجات اللبنانية من الدخول إلى السعودية «أمنية في المقام الأول وتهدف للحفاظ على سلامة وأمن المملكة العربية السعودية ومواطنيها والمقيمين فيها». وأشار بخاري، في تصريح آخر لقناة «إل بي سي» اللبنانية، إلى أن «تهريب المخدرات إلى المملكة السعودية وترويجها، يكشف عن حجم التحدي الذي تواجهه السعودية من شبكات الإجرام المحلية والدولية».

غياب التجهيزات

وتصاعدت موجات التهريب انطلاقاً من مرفأ بيروت في الأشهر الأخيرة ، بعد انفجار 4 أغسطس الماضي، حيث يستغل المهربون غياب التجهيزات الأمنية للكشف على الشاحنات والبضائع لتمرير ما يخبئونه إلى السفن والحاويات قبل انطلاقتها إلى وجهات التهريب، ومن أبرز تلك التجهيزات، آلة الماسح الضوئي (سكانر)، إذ لم توفر السلطات اللبنانية حتى الآن بديلاً عن آلات الكشف التي كانت موجودة في المرفأ وتعرضت للتدمير.

وكان السفير اللبناني في الرياض، د.فوزي كباره قد أوضح أول من أمس أنَّ بلاده ستكثف الجهود الأمنية لعدم تهريب المخدرات مستقبلًا إلى السعودية، مشدداً على أن تهريب المخدرات يسيء إلى سمعة لبنان.

وأكد السفير اللبناني في الرياض أنَّ بلاده ستكثف الجهود الأمنية لعدم تهريب المخدرات مستقبلاً إلى السعودية، مشدداً على أن تهريب المخدرات يسيء إلى سمعة لبنان. وأضاف أن العصابات المهربة للمخدرات لا تهتم بمصلحة لبنان وعلاقاته وتسيء إلى سمعة البلاد، مشيراً إلى أن لبنان ليس مصدر التهريب.

طباعة Email
#