«الصحة» البحرينية ترد على مغالطات «الجزيرة»

جانب من عيادة مخصصة لفحص «كوفيد 19» في المنامة / أرشيفية

رداً على الادعاءات المغلوطة التي رددتها قناة الجزيرة القطرية، أكد الدكتور وليد المانع وكيل وزارة الصحة البحرينية أن نزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل بوزارة الداخلية، يحظون برعاية صحية متكاملة وعلى مدار الساعة من قبل كوادر طبية متخصصة من وزارة الصحة وبالتنسيق مع وزارة الداخلية، منوهاً في الوقت ذاته بالتطبيق الدقيق للإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس «كورونا» وتطبيق البروتوكول الطبي المعمول به بإشراف من فريق البحرين الطبي.

وأوضح المانع أن الوضع الصحي للحالات القائمة بين النزلاء مستقر، بخلاف ما تدعيه القناة، حيث إن الحالات القائمة موجودة في أحد المراكز الطبية المخصصة للحجر الاحترازي للحالات القائمة، والمنتشرة في البلاد، وهم يتلقون الرعاية اللازمة حسب متطلبات وضعهم الصحي.

وأشار إلى أن الوضع الصحي في كافة مراكز الإصلاح والتأهيل، مطابق لكافة المعايير الطبية، ويتم الإشراف عليه من وزارة الصحة.

من جهة أخرى، وفيما يتعلق بما سبق ورددته القناة من ادعاءات، فإن مراكز الإصلاح والتأهيل، تعمل على إنفاذ القانون وتطبيق معايير حقوق الإنسان بشفافية تامة، وتراعى فيها كافة مبادئ حقوق الإنسان، فضلاً عن كونها مفتوحة بانتظام لكافة المنظمات الحقوقية، ومنها المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان والأمانة العامة للتظلمات ومفوضية حقوق السجناء والمحتجزين وغيرها، وهو ما لم نسمع عنه أو نراه في سجون دولة قطر.

طباعة Email