تأهيل واسع لقطاع التعليم والخدمات الصحية إلى جانب المساعدات الغذائية

الإمارات..نشاط إغاثي وتنموي لا يتوقف في سقطرى

بنشاط لا يتوقف، تواصل الأذرع الإنسانية للإمارات، هيئة الهلال الأحمر، ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أعمالها الإنمائية والإغاثية في محافظة أرخبيل سقطرى في كافة المجالات.

وإلى جانب المساعدات الإغاثية لسكان ارخبيل سقطرى، والتي أوصلتها الفرق الإنسانية لمؤسسة خليفة الإنسانية إلى العديد من المناطق والقرى النائية بالجزيرة لتصل المساعدات لمستحقيها في كافة مناطق الارخبيل، سلمت الإمارات عدداً من المركبات المجهزة والخاصة بالأمن العام والشرطة في المحافظة، ضمن جهودها المتواصلة لدعم الأجهزة الأمنية لتثبيت الأمن والاستقرار في الارخبيل، كما دشنت امتحانات الفصل الدراسي الثاني في ثانوية الزهراء للبنات، حيث سارت عملية الامتحانات بنجاح كبير من المستويين الأول والثانوي لما يقارب من 639 طالبة.

وبحضور رسمي وشعبي كبير من أهالي سقطرى نظمت مدرسة عطايا النموذجية احتفالاً بعيد الأم تقديراً لكل الأمهات في العالم، وتخلل حفل عيد الأم العديد من الفقرات الفنية والمسرحية، بالإضافة إلى افتتاح معرض للصور يحتوي على العديد من الفنون الحرفية والإبداعية ويعكس مدى استفادة الطلاب من مواهبهم وقدرتهم على تدوير المخلفات البلاستيكية وإظهارها في لوحات فنية ومجسمات تشكيلية غاية في الروعة والجمال.

خزانات مياه

ودشنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية توزيع خزنات مياه على الأسر وتوفير مكينة كنداسة لتحلية المياه بجزيرة عبد الكوري، وشهدت عملية تدشين وتوزيع الخزنات سعادة وسروراً على الأهالي عكست مدى أهمية هذه اللفتة على حياتهم ومدى المعاناة الطويلة التي واجهوها في الفترات السابقة، حيث أوضح مصدر بمؤسسة خليفة أن المؤسسة حرصت على إرسال 100 خزان مياه سعة 1000 لتر للأسر في عبد الكوري وتوفير مكينة الكنداسة لتحلية المياه لتأمين احتياج السكان من المياه النقية الصالحة للشرب خلال الأشهر القادمة.

وتستمر المؤسسة بأعمال تأهيل وتسوير مطار سقطرى الدولي، بالإضافة إلى تجهيز مبنى خاص لكافة معاملات الشحن بمختلف أحجامه، ناهيك عن تجهيز مبنى الانتظار والاستقبال لتخفيف الضغط على مبنى مطار من عملية الازدحام أثناء استقبال وانتظار وصول المسافرين، كما يجري العمل بوتيرة عالية في توسعة مواقف جديدة للسيارات.

لفتة إنسانية

وفي لفتة إنسانية رائعة تركت أصداء كبيرة داخل وخارج الجزيرة، نقلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الطفلة شيخة عبدالقادر المصابة بصمامات للقلب من جزيرة عبد الكوري لمستشفى الشيخ خليفة بجزيرة سقطرى تمهيداً لنقلها للإمارات للعلاج على نفقة مؤسسة خليفة الإنسانية، كما أجريت عملية ناجحة للشابة نادية صالح والتي كانت تعاني من ثقوب في قلبها، وقد تكللت العملية بالنجاح، وقدم أهالي المريضة أسمى آيات الشكر والعرفان لدولة الإمارات على جهودها الجبارة في إعادة الحياة لابنتهم التي كانت حالتها ميؤوس منها.

 

طباعة Email