النكسات تلاحق ميليشيا الحوثي في جبهات مأرب وتعز والحديدة

اشتدت المعارك بين الجيش الوطني وميليشيا الحوثي في غرب مأرب وتعز ومدينة الحديدة وجنوبها. وذكرت مصادر عسكرية، أنّ المعارك تستعر غرب مأرب، إذ تصدت قوات الجيش الوطني لهجمات حوثية عدة في جبهتي الكساره والمشجح، بإسناد من مقاتلات التحالف التي استهدفت تعزيزات الميليشيا في هذه الجبهة. وتصدّت وحدات من الجيش الوطني لمحاولة تسلل نفذتها الميليشيا الإرهابية في مديرية مقبنة غرب تعز، وقتلت 12 من عناصرها.

إلى ذلك، شنّت قوات الجيش، هجوماً على مواقع تمركز الميليشيا بمديرية برط العنان في محافظة الجوف، وتمكّنت من تحرير سلسلة جبال المطابق في منطقة الظهرة. وأفادت مصادر عسكرية، بأنّ وحدات من الجيش شنّت هجوماً معاكساً على الميليشيا في الظهرة ببرط العنان، تمكنت من تحرير مواقع في سلسلة جبال المطابق الواقعة بين محافظتي الجوف وصعدة.

على صعيد متصل، تجدّدت الاشتباكات في كيلو 16 شرق ‫الحديدة، فيما ردّت القوات المشتركة على مصادر نيران حوثية استهدفت منازل المدنيين في حي منظر داخل ‫الحديدة. في الأثناء نعت وزارة الدفاع اليمنية، ورئاسة هيئة الأركان العامة قائد المنطقة العسكرية السادسة، اللواء الركن أمين عبدالله حامد الوائلي، الذي قتل أثناء أداء واجبه الوطني في قيادة معارك استكمال تحرير اليمن ودحر الميليشيا الحوثية في جبهات القتال بين محافظتي الجوف ومأرب.

طباعة Email