وزارة الخارجية: استهداف الميليشيا محطة منتجات بترولية بجازان تهديد لأمن الطاقة

الإمارات تدين محاولة الحوثي استهداف نجران بـ«باليستي»

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولة ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في مدينة نجران بالمملكة العربية السعودية الشقيقة من خلال صاروخ باليستي، اعترضته قوات التحالف.

كما أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين للاعتداء الجبان الذي استهدف محطة لتوزيع المنتجات البترولية في جازان. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها، أن دولة الإمارات تندد بهذا العمل الإرهابي والتخريبي الذي يستهدف المنشآت الحيوية والمدنية في المملكة ويهدد أمن إمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين، مشيرة إلى أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيداً خطيراً من شأنه تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأكدت دولة الإمارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية.

وحثت المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين.

وجددت الوزارة تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

دفاع جوي

ودمّرت قوات الدفاع الجوي السعودي، أمس، صاروخاً باليستياً أطلقته ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران تجاه المملكة. وصرّح الناطق الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العميد الركن تركي المالكي، أنّ قوات الدفاع الجوي السعودي تمكنت من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تجاه مدينة نجران جنوب غرب المملكة، محاولة استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة.

اعتراض «مسيّرات»

وأعلن التحالف صباح أمس، اعتراض ثماني طائرات مسيّرة مفخخة أطلقتها ميليشيا الحوثي باتجاه المدنيين وجامعتي نجران وجازان جنوب غرب المملكة.

هزائم للحوثي

أكّد رئيس عمليات المنطقة العسكرية الثالثة قائد جبهة جبل مراد، العميد الركن محمد الحليسي، أن أبطال الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في محافظة مأرب، لقنوا ميليشيا الحوثي، دروساً قاسية في مختلف الجبهات. وأوضح الحليسي، أنّ قوات الجيش والمقاومة الشعبية، عازمة على كسر شوكة الميليشيا الحوثية، وتحطيم مشروعها للأبد، ولن يركع اليمن للوصاية الإيرانية مهما كانت التضحيات، مشيراً إلى أنّ الميليشيا الحوثية تعيش اليوم آخر أيامها وأنّ صفوفها تنهار يوماً بعد آخر جراء ما تتلقاه من ضربات موجعة.

طباعة Email