«البيان» ترصد مرافق أحدث مركز طبي موّلته الإمارات في البحرين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قامت «البيان» أخيراً بزيارة ميدانية لمركز الشيخ محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة للقلب في مدينة العوالي البحرينية والذي افتتحه الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء الشهر الماضي.

المشروع موله صندوق أبوظبي للتنمية بقيمة 375 مليون درهم، من خلال منحة الإمارات للبحرين ضمن مساهمتها في إطار برنامج تنمية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبقيمة إجمالية تبلغ 9.2 مليارات درهم، أي ما يعادل (2.5 مليار دولار).

ويمثل المركز والذي يعكس حرص الإمارات على تعزيز التنمية المستدامة في البحرين، كإنجاز طبي عالمي يعزز موقع المملكة في الشأن الصحي، وكإضافة نوعية للمنظومة الصحية، ولأهداف الرؤية الاقتصادية 2030، حيث يعمل على علاج أكثر من 2.5 مليون نسمة.

وجهز مركز الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة للقلب بأحدث ما توصلت إليه الصناعة والتقنية العالمية في مجالات الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة، تماشياً مع التطور العلمي في علاج وتشخيص أمراض القلب.

وتم تأهيل المركز بخمسة مختبرات للقسطرة، منها مختبر واحد يسمى (هجين) يخدم الحالات التي تستدعي الجراحة والقسطرة.

وتضم العيادات كلاً من عيادة آلام الصدر وغرف العمليات ووحدتين للعناية المركزة ووحدة للحالات اليومية ووحدة التعقيم ومختبر عالي التقنية وطابق خاص بالتوسعة المستقبلية ومعامل القسطرة.

وقال المدير التنفيذي لمركز الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة للقلب، استشاري جراحة القلب ريسان بدران لـ«البيان» إن المركز يعد من أحدث المراكز لعلاج القلب في المنطقة، وأحد أهم المشاريع الحيوية الطبية الجديدة في البحرين، وكل ذلك يأتي دعماً لأهداف الرؤية الاقتصادية 2030، وتعزيزاً لجهود التنمية المستدامة، لتقديم رعاية صحية فائقة الجودة والمستوى، تنسجم مع المعايير الدولية والمستويات العالمية.

وبين بدران بأن المركز يحتوي على 148 سريراً مقسمة كالتالي: 10 أسرة لاستقبال كل من يعاني ألماً بالصدر، ويعمل هذا القسم على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، و20 سريراً للعناية القصوى لجراحة القلب، و12 سريراً للعناية بعد القسطرة مباشرة.

وأضاف بدران أن البقية مُقسمة على الأجنحة لتكملة العناية والرعاية اللازمة حتى خروج المريض من المستشفى، وكل قسم فيه 14 غرفة، كما يوفر المركز بنية تحتية متكاملة تمتد على مساحة 35 ألف متر مربع، يضم 7 طوابق و148 سريراً، موزعة على 4 أجنحة للبالغين وجناح واحد للأطفال.

وأشار بدران إلى أن المركز مجهز بخمسة مختبرات للقسطرة، أحدها يسمى «مختبر هجين» يخدم الحالات التي تستدعي جراحة القسطرة بذات الوقت، بالإضافة إلى غرفتين لجراحة القلب.
 

كلمات دالة:
  • البيان،
  • مركز طبي،
  • مدينة العوالي،
  • البحرين
طباعة Email