«خليفة الإنسانية» تدعم سقطرى بأحدث المعدات الطبية

استكملت الفرق الطبية والفنية التابعة لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، في محافظة أرخبيل سقطرى، تجهيز وحدة العناية المركزة بمستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في المحافظة ورفدته بمجموعة من أحدث معدات مراقبة القلب وأجهزة التنفس الاصطناعي والمعدات والمستلزمات الطبية الحديثة لتقديم الرعاية الصحية بشكل أفضل وبجودة عالية.

وتضم وحدة العناية المركزة، التي استكمل تجهيزها، الأجهزة الطبية الأساسية لكل سرير، وأجهزة تنفس اصطناعي، وشاشات لمتابعة المرضى، بالإضافة إلى أسرّة كهربائية للمرضى يتحكم فيها المريض.

ويقول رئيس قسم وحدة العناية المركزة، صابر بالفقيه: إن مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان شهد توسعات في كافة الأقسام ومنها توسعة قسم العناية المركزة ودعمها بكافة الأجهزة التي تسهم في تقديم عناية طبية للمرضى.

وقدمت الطواقم الطبية العاملة في المستشفى كل الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة على اهتمامها ودعمها للقطاع الصحي بسقطرى، ومنها إنشاء قسم وحدة العناية المركزة ودعمها بكافة الأجهزة الطبية الحديثة.

عيادات متنقلة

وكانت مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية أرسلت الأسبوع الماضي عيادات طبية المتنقلة لتجوب مختلف مناطق المحافظة لتقديم الرعاية الطبية لسكان الأرخبيل، ومنها استخدام المروحيات والقوارب في الوصول إلى الجزر النائية.

وبشكل منتظم تقوم العيادات الطبية المتنقلة بزيارة للجزر النائية مثل عبدالكوري وسمحة وكذلك المناطق الجبلية والوعرة، وتقوم طائرات الهيلكوبتر في كل أسبوع حيث ينتقل الأطباء العاملون في مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان إلى تلك المناطق ليقوموا بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة وتوزيع الأدوية مجاناً للمرضى، كما تجري هذه الفرق دراسات ميدانية لانتشار الأمراض في كل منطقة، حيث خصصت عيادات متنقلة عبر القوارب البحرية والسيارات الإسعافية التي تقدم الخدمات الإنسانية الجليلة باستمرار ودون توقف.

كما سيّرت المؤسسة قافلة مساعدات لمختلف مناطق محافظة أرخبيل سقطرى، بهدف التخفيف من معاناتهم والوقوف إلى جانبهم في أحلك الظروف الصعبة والعصيبة، واستفادت 390 أسرة من تلك المساعدات في مركز 30 نوفمبر شرقي سقطرى.

طباعة Email