مصطفى مدبولي: علاقات الإمارات مع مصر نموذج فريد

حمد الشامسي خلال لقائه شيخ الأزهر | وام

التقى رئيس مجلس الوزراء المصري، د. مصطفى مدبولي، سفير الدولة لدى مصر، د. حمد سعيد الشامسي. وأعرب مدبولي في مستهل اللقاء عن تمنياته للسفير الشامسي بالتوفيق في أداء مهامه الجديدة بتطوير وتعزيز العلاقات الأخوية والتعاون بين دولة الإمارات ومصر، واصفاً علاقات الدولتين بأنها نموذج فريد من الأخوة الصادقة بين قيادة وشعب البلدين الشقيقين.

بدوره، أعرب السفير الشامسي، عن اعتزازه بتمثيل دولة الإمارات لدى بلده الثاني الشقيقة مصر، مؤكداً حرص قيادة دولة الإمارات على تعزيز التعاون مع مصر في كل المجالات.

وأوضح الشامسي، أنه سيعمل على مضاعفة الاستثمارات الإماراتية في مصر خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن مناخ الاستثمار فيها أصبح جاذباً، بفضل برامج الإصلاح الاقتصادي والهيكلي التي نفذتها الحكومة.

على صعيد متصل، أكد فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف على متانة العلاقات التي تربط بين الأزهر ودولة الامارات. وشدد فضيلته خلال استقباله سفير الدولة لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، د. حمد سعيد الشامسي، على أن التعاون بين الأزهر الشريف ودولة الإمارات، قد ساهم بشكل كبير في مواجهة الفكر المتطرف ومد جسور الحوار بين الشرق والغرب .

وتمّ التأكيد خلال اللقاء على أهمية نشر قيم التسامح وتقبل الآخر، وعلى الدور الذي تقوم به دولة الإمارات في سبيل تفعيل الحوار حول التعايش و التآخي بين البشر وسبل تعزيزه عالمياً.

من جهته، أعرب السفير حمد الشامسي، عن سعادته بلقاء شيخ الأزهر، مؤكداً على تقدير دولة الإمارات للأزهر الشريف وشيخه فضيلة الإمام الأكبر. وأشاد بالدور المحوري الذي يقوم به فضيلته في ترسيخ قيم السلام والأخوة الإنسانية على المستويين الإقليمي والعالمي، بهدف إظهار الصورة الحقيقية للدين الإسلامي ونشر منهج الأزهر الوسطي المعتدل.

طباعة Email