تقارير البيان

مأرب تدفن المغامرة الحوثية

من جديد عادت ميليشيا الحوثي لتكرار مغامرة الهجوم على مأرب اليمنية، بعد أن دفنت المحافظة المغامرة الأولى، ومعها تفجرت المواجهات في تعز وصنعاء.

وبعد أيام من انكسار الهجوم الكبير الذي شنته الميليشيا على مديرية صرواح غرب المحافظة، عادت هذه الميليشيا ودفعت بالآلاف من مقاتليها إلى جبهات الكسارة والبلق والمشجح في محاولة انتحاريةـ تصدت لها القوات المشتركة وألحقت بها خسائر كبيرة بالأفراد والمعدات بإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية ومدفعيتها الميدانية.

وذكرت مصادرعسكرية أن الجيش والمقاومة سحقوا مجاميع حوثية حاولت الهجوم على المواقع العسكرية، في صرواح، وأسفرت أيضاً عن تدمير عدد من العربات والأطقم الحوثية، واستعادة آليات وأسلحة خفيفة ومتوسّطة وكميات من الذخائر المتنوعة، خلفتها عناصر الحوثي ولاذت بالفرار. وقالت لـ«البيان» إن ميليشيا الحوثي نفذت هجوماً كبيراً على مواقع الجيش شاركت فيه العربات المدرعة.

وبالتزامن، استهدف طيران تحالف دعم الشرعية بعدّة غارات تعزيزات كانت في طريقها إلى الميليشيا وتم تدميرها بالكامل، فيما دمّر بغارة أخرى مخزن أسلحة تابع للميليشيا في ذات الجبهة.

تعزيزات عسكرية

هذه التطورات واكبها وصول تعزيزات عسكرية إضافية من ألوية العمالقة في محافظة لحج إلى مأرب لمساندة القوات التي تخوض معارك عنيفة مع الميليشيا في غرب وجنوب المحافظة.

وبموجب مصادر عسكرية فإن التعزيزات تضم كتيبة من اللواء الأول عمالقة الذي يقوده العميد رائد الحبيهي. وكتيبة من اللواء الثاني عمالقة الذي يقوده العميد حمدي شكري. وكتيبة من اللواء الثالث عمالقة قائده العميد عبدالرحمن اللحجي وكتيبة من اللواء الثالث مشاه قائده العميد بسام المحضار وكتيبة من لواء الأمجاد وقائده صالح الشاجري. ومجاميع من أفراد اللواء الثاني إسناد بقيادة العميد محمد علي مهدي سقراط.

دفعة جديدة

ووفق ما قاله قائد محور طور الباحة اللواء أبوبكر الجبولي فإن هذه «القوة ستعقبها دفعة أخرى تنفيذاً للتوجيهات واستشعاراً بواجب الدفاع عن الوطن وتطهيره من العصابات الحوثية، في هذه اللحظات المصيرية، موضحاً بأن المحور درب نحو خمسة آلاف مقاتل من خمسة ألوية تابعة لمحور طور الباحة على استعداد تام لتعزيز الجبهات ورفدها بالمقاتلين»، مشيراً إلى أن «المواجهة مواجهة وطنية نكون فيها أو لا نكون».

استهداف مستشفى

قصفت ميليشيا الحوثي مستشفى ومدرسة في شرق تعز، كما استهدفت التجمعات السكنية في أطراف مديرية جبل حبشي غرب المحافظة.

وحسب مصادر فإن الميليشيا الحوثية واصلت استهداف الأحياء المدنية في مدينة تعز، والتي استهدفتها بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة حيث استهدفت مدرسة الزبيري وسط حي النسيرية بعدد من القذائف، مخلفة أضراراً مادية وإصابة أحد السكان المجاورين للمدرسة.

طباعة Email