الجامعة العربية تشيد بمبادرات الإمارات لحل قضية الجزر المحتلة

جانب من اجتماع مجلس الجامعة العربية / إي.بي.إيه

جدد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية تأكيده المطلق على سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الكاملة على جزرها الثلاث (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسي)، وتأييده لكل الإجراءات والوسائل السلمية، التي تتخذها الإمارات لاستعادة سيادتها على جزرها، مشيداً بمبادرات الإمارات التي تبذلها لإيجاد تسوية سلمية وعادلة لحل قضية الجزر المحتلة مع إيران.

جاء ذلك في قرار للمجلس بعنوان «احتلال إيران للجزر العربية الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة في الخليج العربي»، في ختام أعمال دورته العادية الـ155 الليلة قبل الماضية.

واستنكر المجلس استمرار الحكومة الإيرانية في تكريس احتلالها للجزر الثلاث، وانتهاك سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، بما يزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة، ويؤدي إلى تهديد الأمن والسلم الدوليين.


تهديد الأمن

وأدان المجلس قيام الحكومة الإيرانية ببناء منشآت سكانية لتوطين الإيرانيين في الجزر الإماراتية، كما أدان المناورات العسكرية الإيرانية، التي تشمل جزر الإمارات الثلاث المحتلة، والمياه الإقليمية والإقليم الجوي والجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة للجزر الثلاث باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من دولة الإمارات العربية المتحدة، وطلب من إيران الكف عن مثل هذه الانتهاكات والأعمال الاستفزازية، التي تعد تدخلاً في الشؤون الداخلية لدولة مستقلة ذات سيادة، وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة، وتعرض أمن وسلامة الملاحة الإقليمية والدولية في الخليج العربي للخطر. كما أدان مجلس وزراء الخارجية العرب افتتاح إيران لمكتبين في جزيرة أبو موسى التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة، مطالباً إيران بإزالة هذه المنشآت غير المشروعة، واحترام سيادة دولة الإمارات على أراضيها، معرباً عن استنكاره وإدانته للزيارات، التي يقوم بها كبار المسؤولين إلى الجزر الإماراتية المحتلة، واستهجانه كل الخطوات الإيرانية العدائية، معتبراً ذلك انتهاكاً لسيادة دولة الإمارات العربية المتحدة على أراضيها.


إشادة بالإمارات


وأشاد المجلس بمبادرات دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تبذلها لإيجاد تسوية سلمية وعادلة لحل قضية الجزر المحتلة مع إيران. ودعا وزراء الخارجية العرب الحكومة الإيرانية مجدداً إلى إنهاء احتلالها للجزر الإماراتية الثلاث، والكف عن فرض الأمر الواقع بالقوة، والتوقف عن إقامة أي منشآت فيها، بهدف تغيير تركيبتها السكانية والديموغرافية، وإلغاء كل الإجراءات وإزالة كل الملفات، التي سبق أن نفذتها إيران من طرف واحد في الجزر العربية.

وطالب المجلس إيران بترجمة ما تعلنه عن رغبتها في تحسين العلاقات مع الدول العربية، وإزالة التوتر، إلى خطوات عملية وملموسة.

طباعة Email