أدانت استهداف ميليشيا الحوثي المدنيين في المنطقة الجنوبية بالمملكة بطريقة ممنهجة

الإمارات: نقف مع السعودية ضد كل تهديد

أعربت الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المنطقة الجنوبية في المملكة العربية السعودية الشقيقة، من خلال طائرة مفخخة، اعترضتها قوات التحالف، كما أدانت الإمارات الاعتداء الإرهابي، الذي نفذته ميليشيا الحوثي ، من خلال مقذوف عسكري، تجاه قرية حدودية بمنطقة جازان، ونجم عنه عدد من الإصابات بين المدنيين.

وجددت الإمارات في بيانين صدرا عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات، لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها، والمقيمين على أراضيها.

وأكدت أن أمن البلدين كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الإمارات تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها. وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر، الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، واعتبرته دليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيا إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة. وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، اعتراض وتدمير مسيرة أطلقتها الميليشيا الحوثية تجاه المنطقة الجنوبية من المملكة العربية السعودية.

ونددت دول عديدة، بإطلاق ميليشيا الحوثي مقذوفاً من الأراضي اليمنية على منطقة جازان، إذ استنكرت البحرين بشدة إطلاق ميليشيا الحوثي مقذوفاً عسكرياً تجاه إحدى القرى الحدودية بالسعودية.

موقف داعم
وجددت الخارجية البحرينية موقفها الداعم لكل الجهود والمساعي التي تبذلها السعودية، للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها ومواطنيها والمقيمين فيها، مؤكدة وقوفها التام في صف واحد مع السعودية في مواجهة الاعتداءات الحوثية المتواصلة التي تنتهك مبادئ القانون الدولي الإنساني وتهدد الأمن والاستقرار الإقليمي.

وفي السياق ذاته، أدانت مصر بأشد العبارات استهداف ميليشيا الحوثي بمقذوف عسكري إحدى القرى الحدودية بمنطقة جازان. وأكدت مصر في بيان أصدرته وزارة خارجيتها، دعمها الكامل والمستمر، حكومة وشعباً، لما تتخذه السعودية من تدابير وإجراءات لحماية وصون أمنها واستقرارها ولضمان سلامة مواطنيها والمُقيمين على أراضيها، في مواجهة هذه الهجمات الإرهابية الجبانة، التي تقوض السلم والأمن في المنطقة، وتنتهك قواعد القانون الدولي الإنساني.

على صعيد متصل، ندد الأردن بالهجوم الحوثي، وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية ضيف الله علي الفايز إدانة المملكة واستنكارها الشديدين لهذا الفعل الإرهابي الجبان واستهداف المدنيين الأبرياء، الذي يشكل انتهاكاً صارخاً وخرقاً فاضحاً للقانون الدولي الإنساني.

دعوة أمريكية
دولياً، أدانت السفارة الأمريكية في الرياض،أمس، الهجوم الذي شنته ميليشيا الحوثي على جازان، داعية الحوثيين إلى وقف هجماتهم ضد المدنيين الأبرياء، والانخراط في العملية الدبلوماسية.

كما أكدت الولايات المتحدة، لاحقاً، أنها ستضمن حصول السعودية على الأسلحة التي تمكنها من الدفاع عن نفسها.وفي بيان أعقاب فرض الخزانة الأمريكية عقوبات على قيادييْن في ميليشيا الحوثي، قال وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن: «الحوثيان المعاقبان حصلا على أسلحة من إيران لتهديد المدنيين والملاحة».

طباعة Email