تعهدت أمام مؤتمر المانحين بمزيد من الدعم للشعب اليمني

الإمارات: استمرار انتهاكات الحوثيين يتطلب رداً دولياً قوياً

تعهدت الإمارات بتقديم مزيد من الدعم للشعب اليمني في ظل الأزمة الإنسانية التي تفاقمها ميليشيا الحوثي. وقالت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، في كلمتها أمام مؤتمر المانحين حول اليمن، أمس، إن الإمارات قدمت أكثر من 6 مليارات دولار كمساعدات للشعب اليمني منذ عام 2015، وسيتم تقديم 230 مليون دولار إضافية لدعم الجهود الإنسانية.

ورحبت معاليها بتنفيذ اتفاق الرياض، وجددت التأكيد على أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لرسم مستقبل أفضل للشعب اليمني وإنهاء الأزمة. وأضافت أن استمرار هجمات ميليشيا الحوثي على مأرب واستهداف المدنيين يستلزم رداً قوياً من المجتمع الدولي، وأكدت أن استمرار الهجمات على السعودية والمدنيين في اليمن يؤكد على نواياهم السيئة وعدم رغبتهم في التوصل لحل سياسي للأزمة.

وأعلنت السعودية في المؤتمر التبرع بمبلغ 430 مليون دولار. ووجهت الحكومة اليمنية الشكر إلى الإمارات والسعودية والكويت على مساعداتهم الإنسانية على مدار السنوات الماضية.

وشاركت نحو 100 دولة وجهة مانحة في المؤتمر الافتراضي الذي نظمته الأمم المتحدة والسويد وسويسرا. وطالب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ميليشيا الحوثي بوقف هجومهم في مأرب، معلناً عن مساعدات بقيمة 191 مليون دولار.

طباعة Email