استنكار دولي لمقتل السفير الإيطالي إثر استهداف قافلة أممية

الإمارات تدين الهجوم الإجرامي في الكونغو

صورة

أدانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الجبان الذي استهدف قافلة لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة قرب غوما في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، وأسفر عنه مقتل السفير الإيطالي واثنين آخرين، وقوبل الهجوم باستنكار أوروبي.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها، أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية. كما أعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لذوي الضحايا، جراء هذه الجريمة النكراء.

وأعربت مصر عن تعازيها في مقتل السفير الإيطالي. وفي تدوينة عبر حسابه على «تويتر»، كتب السفير أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية: «نعرب عن خالص التعازي وصادق المواساة في مقتل السفير الإيطالي لدى جمهورية الكونغو الديمقراطية لوكا أتانازيو، وذلك إثر هجوم شنه مسلحون على قافلة للأمم المتحدة، مع الدعوات بأن يلهم الله أسرته وذويه الصبر والسلوان.

هجوم جبان

وكان الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا استنكر»الهجوم الجبان«الذي قُتل خلاله السفير الإيطالي في الكونغو الديمقراطية لوكا أتانازيو بالإضافة إلى جندي إيطالي هو فيتوريو ياكوفاتشي وسائقهما. وأضاف ماتاريلا»الجمهورية الإيطالية في حداد على موظفي الدولة الذين فقدوا حياتهم أثناء ممارسة مهامهم«مندداً بـ»عمل عنيف«نُفّذ عندما كانوا على متن سيارة ضمن موكب بعثة الأمم المتحدة.

وأكدت وزارة الخارجية الإيطالية كذلك، مقتل سفيرها أتانازيو، مشيرةً إلى أنه كان في رحلة مع موكب تابع للأمم المتحدة في شرق البلاد. وقالت في بيان: بحزن عميق تؤكد وزارة الخارجية مقتل سفير إيطاليا لدى جمهورية الكونغو الديمقراطية لوكا أتانازيو وجندي).

وأفاد مصدر دبلوماسي في كينشاسا أن السفير قُتل بالرصاص. وأعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو الذي كان في بروكسل للمشاركة في اجتماع مع نظرائه الأوروبيين، عودته المبكرة إلى روما.وفي بروكسل، أعرب مسؤولون أوروبيون عن تعازيهم لأسرة السفير الإيطالي.

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل في تغريدة»شعرت بالصدمة لعلمي بنبأ الهجوم على قافلة برنامج الأغذية العالمي في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ووقوع ضحايا«، معرباً عن تعازيه لأسر الذين قتلوا في الهجوم. وأضاف» يجب استعادة الأمن والسلام. الاتحاد ألأوروبي سوف يقف بجانب جمهورية الكونغو الديمقراطية وشعبها«. وأعرب رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي عن» ألمه العميق«إزاء وقوع ضحايا في الهجوم.

سيرة دبلوماسي

شغل لوكا أتانازيو (43 عاماً) منصب سفير إيطاليا في الكونغو الديمقراطية منذ نوفمبر 2019، بعد أن وصل إلى البلاد قبل عامين كرئيس بعثة. ودخل السلك الدبلوماسي أواخر 2003، بعد أن أنهى دراساته في مجال التجارة في جامعة لويغي بوكوني في ميلانو.

وكان بدأ العمل في إدارة الشؤون الاقتصادية قبل أن ينتقل إلى القضايا الإفريقية والتعاون الدولي. في الخارج، عُيّن في البداية رئيساً للقسم الاقتصادي والتجاري في السفارة الإيطالية في بيرن (2006 ـ 2010) ثم قنصلاً عاماً في الدار البيضاء في المغرب (2010 ـ 2013). وبعد تمضيته فترة في روما، عُيّن مستشاراً في السفارة الإيطالية لدى نيجيريا عام 2015.

طباعة Email