قلق عربي إزاء تصاعد العنف في الصومال

أعربت جامعة الدول العربية، عن قلقها البالغ إزاء تصاعد أعمال العنف في العاصمة الصومالية مقديشو، وسط استمرار الخلافات حول بعض القضايا ذات العلاقة بعقد الانتخابات الوطنية في البلاد.

وصرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة في بيان، بأن الجامعة تتابع عن كثب هذه التطورات، وتدعو كافة الأطراف الصومالية إلى الانخراط الفوري في حوار شامل، للتوصل إلى اتفاق جامع حول سبل إجراء الانتخابات، والالتزام بالنبذ الكامل لاستخدام العنف أو التلويح به.

كما أكد على التزام الجامعة بمساندة كافة الجهود الرامية إلى إيجاد حل توافقي صومالي لهذا الوضع، بما يعزز من أمن واستقرار البلاد، ويلبي طموحات الشعب الصومالي.

وكان شخصان، على الأقل، لقيا حتفهما، وأصيب آخرون، في تبادل لإطلاق النار بين مسلحين وقوات من الشرطة في مقديشو، ليلة الخميس/ الجمعة، قبل ساعات من خروج مسيرة مقررة للمعارضة. وجرى تأجيل الانتخابات الرئاسية، التي كانت مقررة في الصومال في وقت سابق الشهر الجاري، بعد فشل محادثات سياسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات