العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تصعيد حوثي رداً على دعوات السلام

    ردت ميليشيا الحوثي على دعوات السلام التي أطلقتها الولايات المتحدة وأيدتها الحكومة اليمنية ودول تحالف دعم الشرعية حيث أشعلت القتال في كل جبهات محافظة مأرب، كما استهدفت المحافظة بصاروخ وثلاث مسيّرات، في وقت أعلنت قيادة القوات المشتركة للتحالف (تحالف دعم الشرعية في اليمن) اعتراض وتدمير طائرة من دون طيّار «مفخخة» أطلقتها الميليشيا الحوثية الإيرانية باتجاه المنطقة الجنوبية في المملكة العربية السعودية.

    أكد العميد الركن تركي المالكي الناطق الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» - في بيان أن قوات التحالف المشتركة تمكنت صباح أمس من اعتراض وتدمير طائرة من دون طيّار «مفخخة» أطلقتها الميليشيا الحوثية بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمنطقة الجنوبية.

    من جهة أخرى كشفت مصادر عسكرية وسكان لـ «البيان» أن ميليشيا الحوثي استهدفت مدينة مأرب بصاروخ سقط بجوار مبنى المحكمة العسكرية التي يتم فيها محاكمة قادة الميليشيا، كما اتبعتها بثلاث مسيّرات مفخخة تم إسقاطها في مواقع مختلفة داخل المدينة وفي محيطها، حيث أسقطت طائرة مسيّرة في أجواء القصر الجمهوري وأخرى في حي الجفينة وثالثة في صحن الجن.

    مواجهات

    المصادر ذكرت أن القوات المشتركة المسنودة بالقبائل تصدت لهجوم شنته ميليشيا الحوثي في جبهة صراوح، ودارت مواجهات بين الطرفين سقط خلالها أعداد من القتلى والجرحى في صفوف المهاجمين، كما استبسلت قبائل بني ضبيان خولان المحاددة من صنعاء في مواجهة محاولة اختراق والتفاف حوثية باتجاه مأرب.

    زيارة

    وحسب المصادر سيطرت القوات المشتركة والقبائل على مواقع قريضة الحمراء في معارك مشتعلة في محاور جبهات صرواح المخدرة والكسارة وجبهات الجوف، حيث عمدت الميليشيا إلى هذا التصعيد للرد على الدعوة التي أطلقها الرئيس الأمريكي جو بايدن لإيقاف الحرب والذهاب نحو السلام.

    سفراء الاتحاد الأوروبي

    إلى ذلك، اختتم تسعة من سفراء الدول الأوروبية زيارة إلى مدينة عدن العاصمة المؤقتة لليمن، أعلنوا خلالها دعمهم للحكومة اليمنية، وأدانوا بشدة الهجوم الإرهابي على مطار عدن.

    وقال بيان صدر عن بعثة الاتحاد الأوروبي: إن السفراء أنهوا زيارة ناجحة لمدة يومين إلى عدن، وأكدوا إدانتهم الشديدة للهجوم على مطار عدن، وأثنوا على عزم الحكومة البقاء في اليمن، والعمل من أجل معالجة التحديات المتعددة التي تواجه البلاد.

    وتؤكد الزيارة- بحسب بيان السفراء- دعم الاتحاد الأوروبي الثابت لحكومة وشعب اليمن، وأن النقاشات مع رئيس الوزراء والوزراء تركزت على التحديات المختلفة، التي تواجه اليمن، وكيف يمكن للاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي أن يسهموا في الاستجابة لتلك التحديات.

    طباعة Email