الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في مقديشو

دانت دولة الإمارات، بشدة، الهجوم الإرهابي الذي استهدف فندقاً في العاصمة الصومالية مقديشو، وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى أبرياء.

وأكّدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها، أن دولة الإمارات، تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف، والإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية. كما أعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا، جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وأعلنت الشرطة الصومالية، في وقت سابق، أمس، أنّ القوات الأمنية أنهت حصار إرهابيين لفندق شهير في العاصمة مقديشو، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 17 شخصاً.

وقال رئيس الشرطة، أحمد باشاني، إنّه تم قتل المهاجمين، وهم مقاتلون تابعون لحركة الشباب الإرهابية، لينتهى بذلك الحصار. وأضافت الشرطة، أنّ عدداً من المدنيين وحراس الأمن وأفراداً من العاملين بأمن الفندق، وانتحارياً وثلاثة مهاجمين، من ضمن القتلى.

وبدأ الهجوم الانتحاري مساء أول من أمس، عندما اصطدمت سيارة مفخخة بمدخل فندق أفريك، في وسط العاصمة مقديشو، وأعقبه إطلاق نار كثيف. وقالت الشرطة، إن نحو 30 شخصاً أصيبوا في الهجوم، وجرى نقلهم للمستشفى.

ويحظى الفندق بشهرة بين السياسيين وكبار العشائر والصحافيين وأفراد المجتمع المدني، وموظفي ومسؤولي الحكومة. وأعلنت حركة الشباب المتطرّفة، مسؤوليتها عن الهجوم. وشجبت الحكومة الصومالية، الهجوم الذي وصفته بالجبان، وأرسلت تعازيها لذوي الشهداء في العمل الإرهابي. ويعد هذا الهجوم، الأكثر دموية في الصومال، منذ بداية العام الحالي.

طباعة Email