إشادة دولية واسعة بمخرجات القمة

الإمارات: نبني على قمة العلا لعلاقات أكثر صلابة في مجلس التعاون

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن ما وصلنا إليه في قمة العُلا هو الخطوط العريضة العامة التي تحكم بشكل أساسي العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك مصر.


وخلال مقابلة مع شبكة «CNN» الأمريكية، تحدث معاليه عن المطالب الـ13 التي وضعتها دول المقاطعة الأربع للتصالح مع قطر.

وقال إن الإمارات وضعت ثقتها بالسعودية لقيادة العملية التفاوضية، معتبراً أن «المطالب الـ13 كانت تعبر عن الحد الأقصى للموقف التفاوضي».

وأضاف قرقاش: «لذا هذه كانت ما يمكن تسميته الخطوط العريضة العامة لكيفية تقدم هذه العلاقة، وأعتقد أننا راضون جداً عن هذا ونريد البناء عليه، ونريد أن ننظر إلى المستقبل للبناء عليه، والتأكد من أن دول مجلس التعاون الخليجي في هذه المنطقة المضطربة للغاية هي أكثر صلابة وتوحيداً وتتطلع للمستقبل بانسجام تام».

وقوبلت قرارات قمة العلا بإشادة عربية وإسلامية ودولية، حيث أشاد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، أمس، بالقرارات والتوصيات المهمة التي أسفرت عنها القمة.

كما رحبت منظمة التعاون الإسلامي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بـ«بيان العُلا». وأعرب مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، عن ارتياحه وسروره بالتقدم الذي تحقق مع إعلان «العُلا»، ووصفه بالخطوة الإيجابية، كما رحبت الخارجية الروسية بالبيان الخليجي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات