البيان الختامي يؤكد مواصلة تعزيز التكامل وتوحيد المواقف

أكد البيان الختامي لقمة قادة مجلس التعاون «قمة السلطان قابوس والشيخ صباح» في مدينة العُلا التاريخية، حرص المجلس على قوة وتماسك مجلس التعاون، ووحدة الصف بين أعضائه، ورغبتهم في تحقيق المزيد من التنسيق والتكامل والترابط بينها في جميع الميادين من خلال المسيرة الخيرة لمجلس التعاون، بما يحقق تطلعات مواطني دول المجلس، مؤكداً على وقوف دوله صفاً واحداً في مواجهة أي تهديد تتعرض له أي من دول المجلس.

كما أكد البيان استمرار العمل على تحقيق الترابط والتكامل بين دول المجلس وصولاً إلى وحدتها، والعمل كمجموعة اقتصادية وسياسية واحدة لاستقرار ورخاء المنطقة، إضافة إلى استكمال مقومات الوحدة الاقتصادية وتحقيق المواطنة الاقتصادية الكاملة، والتفعيل السريع لدور المركز الخليجي للوقاية من الأمراض في مواجهة «كورونا».

وأشار إلى أن توقيع مصر على «بيان العلا» يؤكد توثيق علاقاتها الأخوية بدول المجلس.
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات