15 قتيلا في أسبوع من الاشتباكات بمخيم عين الحلوة

أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتل 15 شخصاً وأصيب 150 آخرون جراء الاشتباكات المندلعة منذ أسبوع في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في صيدا جنوبي لبنان.

وأفادت «الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام»، أن الاشتباكات أسفرت حتى الآن عن مقتل 15 شخصاً وإصابة 150 آخرين منذ اندلاعها 7 الجاري.

وفي السابع من سبتمبر الجاري اندلعت اشتباكات بين «حركة فتح» ومجموعات مسلحة في المخيم الواقع على أطراف مدينة صيدا الساحلية. وفجر أول من أمس، اتفقت «فتح» و«حماس»، أبرز فصيلين على الساحة الفلسطينية، على ضرورة تثبيت وقف إطلاق النار في المخيم الذي يعدّ الأكبر للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ويعرف باكتظاظه واتصاله بالعديد من الأحياء السكنية الواقعة في المدينة ومحيطها. رغم ذلك، تجدّدت المعارك بشكل عنيف، ما أدى إلى قطع الطريق الدولية التي تمرّ بمحاذاة المخيم، وهي الأساسية التي تربط بين جنوب لبنان وباقي البلاد. 

طباعة Email