الصومال.. إنهاء الهجوم الإرهابي ضد مقر بلدية مقديشو

قوات الأمن الصومالية تقف خارج مكتب رئيس البلدية بعد انفجار في مقديشو | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الجيش الصومالي، أمس، تحرير بلدة وسط البلاد، بعد معارك مع حركة «الشباب»، أسفرت عن مقتل 40 إرهابياً، كما قتلت قوات الشرطة وجهاز الأمن الصومالية جميع منفذي الهجوم الإرهابي ضد مقر بلدية مقديشو.

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية صادق آدم دودشي في مؤتمر صحفي: إن قوات الأمن كانت يقظة، وأحبطت محاولة الإرهابيين ضد مقر بلدية مقديشو. وأضاف المتحدث أن ستة مدنيين قتلوا جراء الهجوم الإرهابي.

وفي السياق، أفاد بيان وزارة الإعلام أن الشرطة أنقذت المسؤولين، وموظفي البلدية، فوراً، كما تصدت للعناصر الإرهابية المحتضرة، حيث تمكنت من تصفية المقاتلين البالغ عددهم 6 إرهابيين.

من جهة أخرى، قتل 40 من عناصر مرتبطة بتنظيم القاعدة في عملية عسكرية نفذها الجيش الوطني بمحافظة مدغ.

وجرت العملية العسكرية المخططة بالتعاون مع الشركاء الدوليين في منطقة «بير فارح» شمالي مدينة حررطيري.

وقالت وسائل إعلام صومالية، إن العملية جرت في بلدة «بير فارح» شمال غربي مديرية حررطيري الاستراتيجية وسط البلاد التي تم تحريرها مؤخراً .

ونقلت وسائل الإعلام عن مصادر أمنية قولها إن القوات استهدفت بضربات جوية ثكنة للإرهابيين، ونجحت بعد معارك شرسة استعادة البلدة .

طباعة Email