قيادي سوداني لـ«البيان»: العملية السياسية تمضي في الطريق الصحيح

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبدى قيادي سوداني بارز تفاؤله بوصول المناقشات والمشاورات السياسية الجارية حالياً بين الأطراف السودانية إلى تفاهمات إيجابية، وتوقيع اتفاق نهائي يسفر عن تشكيل حكومة مدنية تقود المرحلة الانتقالية.

وأكد الناطق الرسمي باسم الجبهة الثورية أسامة سعيد لـ«البيان» أن العملية السياسية التي تيسّرها الآلية الثلاثية المكونة من بعثة «يونيتامس» والاتحاد الأفريقي ومنظمة «إيغاد» تسير في الاتجاه الصحيح. وقال إنها في مراحلها النهائية، إذ اختتم أخيراً مؤتمر إزالة تمكين نظام الثلاثين من يونيو 1989، مشيراً إلى أن المؤتمر كان بداية جيدة للمرحلة النهائية، من خلال المشاركة الواسعة والمتنوعة من القطاعات المختلفة.

ولفت سعيد إلى أن الهدف الأساسي من المؤتمر يتمثل في كيفية تطوير العملية، بعد استعراض وتقييم التجربة السابقة، والعمل على تعزيز الإيجابيات وتجاوز السلبيات، خاصة في مجال التشريع والقانون والسياسات، والمؤسسية، وأكد أن التوصيات التي خرج بها المؤتمر ستضمّن في الاتفاق النهائي. وأعلن سعيد أن الأيام المقبلة ستشهد انطلاق الورش والمؤتمرات المعنية بمناقشة القضايا المتبقية، كما أكد أن هناك تفاؤلاً كبيراً من قبل الأطراف بوصول هذه المشاورات إلى اتفاق يؤسس لمرحلة انتقالية مستقرة. من جهتهم، أكد الموقّعون على الاتفاق الإطاري أن المؤتمرات ومجموعات العمل التي ستعقد تباعاً تهدف إلى مناقشة القضايا العالقة.

طباعة Email