مجلس حكماء المسلمين يدين الهجوم الإرهابي في كابول

ت + ت - الحجم الطبيعي

أدان مجلس حكماء المسلمين برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس المجلس بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع بالقرب من وزارة الخارجية الأفغانية في العاصمة كابول وأسفر عن سقوط عددٍ من القتلى والجرحى.

وأكد المجلس في بيان له رفضه القاطع لمثل هذه الأعمال الإرهابية التي تتنافى مع تعاليم الإسلام السمحة وكافة الشرائع السماوية والقوانين والأعراف الإنسانية، داعيًا إلى ضرورة العمل على تنسيق الجهود من أجل القضاء على الإرهاب وتخليص العالم من آفاته وشروره.

وأعرب مجلس حكماء المسلمين عن خالص التعازي للشعب الأفغاني وأهالي وذوي الضحايا، سائلًا المولى عز وجل أن يمنَّ على المصابين بالشفاء العاجل.

 

طباعة Email