أوغلو يتوقع لقاء نظيره السوري الشهر المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أمس، إنه قد يلتقي نظيره السوري فيصل المقداد أوائل فبراير، نافياً التقارير التي تفيد بأنهما قد يجتمعان الأسبوع المقبل.

وقال جاويش أوغلو: «قلنا من قبل إن هناك بعض المقترحات بشأن لقاء الأسبوع المقبل لكنها لا تناسبنا... قد يكون ذلك في بداية فبراير، ونحن نعمل على تحديد موعد»، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.

وتواترت معلومات جديدة حول الاجتماع المرتقب لوزراء خارجية تركيا وروسيا وسوريا ومكان انعقاده، دارت حول سيناريوهين، أحدهما ذهب إلى موسكو في الفترة بين 14 و16 من الشهر الجاري، والثاني إلى موسكو أيضاً لكن بعد زيارة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو لواشنطن للمشاركة في اجتماع المجلس الاستراتيجي للعلاقات التركية الأميركية المقرر في 17 الجاري.

في الوقت ذاته، أكد المتحدث باسم «حزب العدالة والتنمية» الحاكم عمر تشيليك أن الاجتماعات الخاصة بالعلاقات بين أنقرة ودمشق هي عملية تسير بإيقاعها الذاتي، بمعنى أن كل خطوة تفضي إلى الخطوة التي تليها، مشيراً إلى أن اجتماع الرؤساء سيتم النظر فيه بناء على تقييم اجتماع وزراء الخارجية. 

طباعة Email