90 % من اليمنيين لا يحصلون على الكهرباء

أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكر تحليل حديث للأمم المتحدة أن 90 %‎ من سكان اليمن لا يحصلون على الكهرباء من الحكومة، لكنه توقع أن ينخفض عدد المحتاجين للمساعدات الإنسانية العام المقبل من 23.4 مليون شخص إلى 21.6 مليوناً، بسبب اتباع تقنيات جديدة في تقييم الاحتياجات الإنسانية إلى جانب توقعات الأمن الغذائي.

وفي تحليل خاص بالوضع الإنساني خلال العام الجديد، ذكر مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في خطة عمله أنه وبعد أكثر من ثماني سنوات من الصراع، يعاني ملايين الأشخاص في اليمن من آثار العنف المسلح والأزمة الاقتصادية المستمرة وتعطل الخدمات.

وذكر التقرير أنه بعد القتال العنيف في الأشهر الأولى من العام الحالي، تغيرت البيئة السياسية والصراع بشكل كبير في أبريل بعد انتقال السلطة إلى مجلس القيادة الرئاسي والإعلان عن الهدنة، حيث قدمت فترة الستة أشهر اللاحقة، حتى انتهاء الهدنة في 2 أكتوبر، لمحة من الأمل لكثير من الناس، حيث انخفض عدد الضحايا المدنيين والنزوح، وجرى تدفق لواردات الوقود عبر ميناء الحديدة، واستؤنفت الرحلات الجوية التجارية عبر مطار صنعاء الدولي.

ونبه التقرير إلى أنه وعلى الرغم من هذه الفوائد الشاملة، استمرت الاشتباكات المحلية في بعض المناطق، بما في ذلك تعز والضالع، في حين تشكل الألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب مخاطر متزايدة. وأشار إلى تصاعد التوترات بعد انتهاء الهدنة، على الرغم من عدم حدوث أي تصعيد أو هجوم عسكري كبير.

طباعة Email