الإمارات : لا بديل عن الحوار في أفغانستان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت دولة الإمارات أنه لا بديل عن الحوار لحل الأزمات في أفغانستان، وأن محاولات عزل سلطات الأمر الواقع هناك، لن تؤدي إلا لتعنت المواقف، ودفع «طالبان» نحو اتخاذ مواقف أكثر تطرفاً.

وفي بيان للدولة في مجلس الأمن، أعربت أميرة الحفيتي، نائبة المندوبة الدائمة، عن الأسف أن العام الجديد لا يحمل في طياته آمالاً واعدة للشعب الأفغاني، حيث سجلت البلاد أحد أعلى معدلات انعدام الأمن الغذائي، كما تزداد أوضاع النساء سوءاً مع فرض موجة جديدة من القيود.

وأشارت إلى تدهور الأوضاع الأمنية والتي تكشف الستار عما تواجهه طالبان من تحديات في مكافحة الأعمال الإرهابية، مثلما شهدنا في سياق الهجمات الأخيرة، ومنها على سفارة باكستان في كابول، والتي أدانتها الإمارات، مؤكدة مواصلتها شجب جميع أشكال العنف والإرهاب.

ورحبت الحفيتي بتشغيل الصندوق الأفغاني المعلن عنه في سبتمبر الماضي، معربة عن تطلعها مساهمته في تحقيق الاستقرار للاقتصاد بما يعود بالنفع على الشعب الأفغاني، واعتبرت أن تجديد ولاية بعثة «يوناما» سيشكل فرصة للمجتمع الدولي للتحدث بصوت واحد وتوجيه رسالة حازمة إلى الجهات الفاعلة بأفغانستان.

حيث تمكنت البعثة من تحقيق نتائج على الأرض شملت مختلف المجالات الإنسانية أو السياسية أو الاقتصادية، معربة عن الأمل أن يتمكن المجلس من النظر إلى تجديد ولاية البعثة.

وطالب البيان بإحاطة حول تقييم البعثة لتداعيات تغير المناخ في أفغانستان، وكيف يمكن للأمم المتحدة تقديم الدعم والاستجابة لهذه التحديات بشكل أفضل. وجدد التأكيد على ضرورة النظر في جميع السبل الممكنة لمساعدة الشعب الأفغاني والتخفيف من محنته. 

طباعة Email