ميقاتي: قتلة الجندي الأيرلندي سينالون عقابهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال نجيب ميقاتي رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية إن من تثبت مسؤوليته عن مقتل جندي أيرلندي من قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قبل يومين «سينال عقابه».

وزار ميقاتي وقائد الجيش العماد جوزيف عون مقر يونيفيل في جنوب لبنان أمس لتقديم التعازي. وقال ميقاتي إن لبنان ملتزم قرار الأمم المتحدة الصادر في 2006 المتعلق بتوسيع نطاق وجود بعثة حفظ السلام. وقال وزير الدفاع الأيرلندي أول أمس إن الجندي قُتل بعد تعرضه لإطلاق نار وإن جندياً آخر في حالة خطرة بعد أن أحاطت حشود معادية بمركبتهما المدرعة.

وقال سايمون كوفيني وزير الخارجية والدفاع الأيرلندي لشبكة الإذاعة الوطنية الأيرلندية (آر. تي. إي) إنه لا يتقبل تأكيدات جماعة حزب الله أنها ليست ضالعة في الأمر. وتابع قائلاً «لا نتقبل أياً من تلك التأكيدات لحين الانتهاء من إجراء تحقيق شامل للوقوف على الحقيقة الكاملة». وقال كوفيني إن المركبتين التابعتين لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) كانتا تسيران في جنوب لبنان متجهتين إلى بيروت قبل أن تنفصلا وتتعرض إحداهما لإطلاق نار في العاقبية. وقال «لم يكن هذا متوقعاً، نعم كان هناك بعض التوتر على الأرض بين قوات حزب الله ويونيفيل في الأشهر الأخيرة» مضيفاً إن وقوع قتيل كان أمراً «غير متوقع».

طباعة Email