إجراء فرنسي ينهي أزمة التأشيرات مع المغرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعربت باريس والرباط عن رغبتهما في «كتابة صفحة جديدة» في علاقاتهما الثنائية بدأت بإنهاء أزمة التأشيرات التي عكرت صفو هذه العلاقة مؤخراً، وذلك قبل زيارة مرتقبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مطلع 2023.

تأكيداً لهذه الرغبة، أعلنت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا التي تزور الرباط في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرها المغربي ناصر بوريطة، «لقد اتخذنا إجراءات، مع شركائنا المغاربة، من أجل العودة إلى تعاون كامل في مجال الهجرة».وأوضحت أن هذا القرار «دخل حيز التنفيذ منذ الاثنين الماضي» معربة عن «سعادتها» بذلك.

طباعة Email