تعهد أممي بتجديد الهدنة في اليمن

ت + ت - الحجم الطبيعي

بينما تستمر الشروط التي يضعها الحوثيون في عرقلة تجديد الهدنة في اليمن رغم انقضاء أكثر من شهرين على المحادثات غير المباشرة التي يجريها وسطاء دوليون وإقليميون تعهد مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن هانس غروندبيرغ، بأن يعمل بلا هوادة من أجل تجديدها.

جهود

ومع تأكيد مصادر سياسية رفيعة أن الدور الذي يلعبه تحالف دعم الشرعية لا يزال الأساس في صمود وقف إطلاق النار والمكاسب التي تحققت خلال فترة الهدنة الأولى، أكد المبعوث الأممي في كلمة ألقاها عن بعد في تجمع نسائي في مدينة عدن أنه وعلى الرغم من انتهاء الهدنة في الثاني من أكتوبر الماضي، إلا أنه يعمل بلا هوادة لتجديد الهدنة وتوسيعها لكنه تجنب إعطاء أي تفاصيل عن المستوى الذي وصلت إليه الاتصالات.

تسوية عادلة

وفي سبيل الوصول إلى تسوية عادلة ومستدامة، ذكر المبعوث الأممي أنه ينبغي أن تكون شاملة وأن تبني على المدخلات المتنوعة من مختلف شرائح المجتمع اليمني وقال إنه على اتصال دائم بجميع الأطراف لإيجاد حلول عاجلة تضع اليمن على طريق السلام العادل والمستدام، وأشار إلى أن ضمان المشاركة المباشرة والهادفة للمرأة في جهود الوساطة والمفاوضات ومحادثات السلام لا يقتصر فقط على تنفيذ الالتزامات الدولية التي قطعت، ولكن لأنها السبيل الوحيد لتحقيق سلام يدوم ويلبي احتياجات المجتمع اليمني ككل.

وأفاد بأن مكتبه يعمل على إبقاء إدماج المرأة ، وحث أطراف النزاع على إشراك المرأة في المفاوضات وتمثيل النساء بحد أدنى 30 % استناداً إلى نتائج مؤتمر الحوار الوطني.

وأكدت مكونات الحركة النسوية المشاركة في الفعالية عن رفضهن لأي تراجع عن المكتسبات التي حققتها المرأة في اليمن واستطاعت انتزاعها قانوناً في الفترة السابقة، وقالت إنها مصرة على الاستمرار في بذل الجهود الرامية لبناء سلام دائم شامل .

طباعة Email